التخطي إلى المحتوى

وتتمثل الوظيفة الرئيسية للكلى في تصفية الفضلات الذائبة في الجسم فعند تلفها بسبب الإصابة أو الأمراض مثل ارتفاع ضغط الدم أو مرض السكري فإنها لا تستطيع ترشيح السموم في الجسم مما يؤدي إلى تراكمها ومن خلال هذا المقال سوف نوضح جميع المعلومات اللازمة.

العلامات الشائعة لتسمم الكلى

علامات تلف الكلى بسيطة للغاية بحيث يتم تجاهلها خاصة في سنواتهم الأولى لذلك يطلق عليه “القاتل الصامت”.

وبحسب موقع “تايمز أوف إنديا” يمكن الوقاية من أمراض الكلى من خلال اتخاذ الإجراءات اللازمة في المرحلة المبكرة عند اكتشاف المرض ومن الممكن فقط تشخيص الأعراض في الوقت المناسب.

الأشخاص الذين يعانون من ارتفاع ضغط الدم وسكر الدم ومستويات الكوليسترول معرضون بشكل أكبر للإصابة بأمراض الكلى لذلك يجب أن يستمر هؤلاء الأشخاص في مراقبة حالتهم وإجراء فحص بدني مرة في السنة لفهم كيفية عمل الأعضاء الأخرى.

"إحذر".. 6 علامات تدل على تسمم الكلى يجب عليك الحذر منها
“إحذر”.. 6 علامات تدل على تسمم الكلى يجب عليك الحذر منها

6 علامات تدل على تسمم الكلى

فقدان الشهية

من الممكن أن يؤدي تراكم السموم والفضلات في الجسم إلى تقليل الشهية والشعور بالشبع طوال الوقت وعدم الرغبة في تناول أي شيء مما يؤدي إلى فقدان الوزن.

انتفاخ العيون وصعوبة النوم

قد يكون سبب التورم حول العينين هو تسرب الكلى لكميات كبيرة من البروتين إلى البول بدلاً من الاحتفاظ بها وتوزيعها في جميع أنحاء الجسم وتؤدي زيادة مستويات السموم إلى صعوبة النوم لذلك فإن قلة النوم تزيد من فرصة تدهور وظائف الكلى.

تغيرات في معدل التبول

يتبول الشخص السليم من 6 إلى 10 مرات في اليوم لذا فإن الذهاب إلى المرحاض أكثر من هذا الرقم قد يكون علامة على تلف الكلى.

إذا كانت هناك مشكلة في الكلى فقد يتبول المريض أقل من اللازم أو أكثر من اللازم وفي كلتا الحالتين سوف تتضرر الكلى أكثر.

قد يدفع الوضع السابق بعض الناس إلى ملاحظة وجود الدم في البول وذلك لأن تلف الكلى يتسبب في بدء تسرب خلايا الدم إلى البول.

جلد جاف وحكة

قد يكون الجلد الجاف والحكة من أعراض أمراض الكلى المتقدمة يحدث هذا عندما لا يمكنك التخلص من السموم في جسمك وتبدأ هذه السموم بالتراكم في الدم وهذا يمكن أن يسبب الحكة والجفاف ويمكن أن تنبعث رائحة كريهة من الجلد ويمكن أن تسبب مشاكل الكلى أيضًا أمراض العظام.

التعب والإرهاق

عادة ما يكون الشعور بالتعب أو الإرهاق طوال الوقت علامة مبكرة على مشاكل في الكبد ومع تفاقم مرض الكلى يبدأ الشخص في الشعور بالتعب حتى القيام بالأعمال المنزلية البسيطة أو المشي قليلاً يبدو أنه يمثل ضغطًا على هذا الشخص وهو سبب عن طريق تراكم السموم في الدم نتيجة القصور الكلوي.

تورم الكاحلين والقدمين

عندما لا تستطيع الكلى العمل بشكل فعال يبدأ الجسم في الاحتفاظ بالصوديوم مما يؤدي في النهاية إلى تورم الكاحلين والساقين تسمى هذه الحالة بالوذمة وقد يلاحظ الأشخاص أيضًا تورمًا في أجزاء أخرى من الجسم (مثل العينين والوجه) ولكنه يؤثر بشكل أساسي على اليدين والذراعين والقدمين والكاحلين والساقين.