التخطي إلى المحتوى

كشف الخليفة المبروك القيادي العمالي الليبي في الاتحاد الوطني لعمال ليبيا، عن الحرف والمهن التي يتعين على العمال المصريين القيام بها على الفور في ليبيا، ويتهيّأ حوالي مليون عامل مصري للسفر، بعد إعلان ليبيا عن حاجتها إلى عمال مصريين لإعادة الإعمار، بحيث يوجد عدد من المهن والحرف التي لا يمكن إلا لعامل مصري مزاولتها.

المهن المطلوبة للعمل في ليبيا

وأوضح أن أهم المجالات المتاحة للعمل في ليبيا هي: الصناعية، ورش عمل الحدادة، والزراعية، والسباكة، والنجارة، والكهرباء، وإنشاءات وتشييد، والخرسانة مسلحة، والنجارة، وتركيب بلاط وسيراميك ومهن أخرى، وأشار إلى أن القوى العاملة تتم من خلال الشركات المصرية المتعاقدة في مشاريع الطرق والجسور والكهرباء وغيرها، إلى جانب أساتذة الجامعات والمدرسين في جميع مراحل التعليم، وذلك وفقًا للإجراءات المتفق عليها بين البلدين.

وأضاف أن نظام الاتصال الإلكتروني بين مصر وليبيا يعد إنجازًا كبيرًا للعمال المصريين في جميع المهن، وبيّن أنه يتمنى للعمال المصريين التوفيق والنجاح، وأن تستمر العلاقات الليبية المصرية في تطلع نحو المصالح المشتركة في جميع المجالات بين البلدين والشعبين الشقيقين.

أطلق وزير القوى العاملة محمد سعفان، ووزير العمل والتأهيل الليبي المهندس علي العابد الرضا، نظام اتصال إلكتروني بين البلدين، بهدف تنظيم وتسهيل الحركة العمالية بين البلدين، للمشاركة في إعادة الإعمار لدولة ليبيا الشقيقة ومشاريع عودة الحياة إلى طبيعتها.

لإعادة إعمارها.. قائمة المهن المطلوبة للعمل في ليبيا

وأكد سعفان على ضرورة التسجيل على المنظمة الإلكترونية الجديدة بين البلدين كشرط للسفر  إلى ليبيا، وأوضح الجانبان أن الهدف من عملية الربط الإلكتروني هو تسهيل حركة العمالة المصرية، ولضمان حقوق المواطن المصري، لأن النظام “المصري والليبي” المتكامل يوفر كافة البيانات اللازمة، لتسهيل دخول العمالة التي يحتاجها سوق العمل الليبي.

كما يقوم النظام الإلكتروني بين البلدين على منع الغش والتزوير والاستغلال غير المشروع للعمالة المصرية والاتجار بالبشر والدخول غير المشروع للدولة الليبية، وأعلن الجانبان عن عدم ترحيل أي عامل مصري إلى ليبيا إلا من خلال هذا النظام.