التخطي إلى المحتوى

وجه عالم الأزهر الشريف الدكتور مبروك عطية مجموعة نصائح هامة إلى الشباب والفتيات قبل الزواج، من أجل أن تتم الحياة الزوجية خالية من الأزمات والمشاكل والهروب من شبح الطلاق، ودعا الشيخ مبروك عطية الشباب إلى عدم التسرع أولًا في الزواج، والتأني في عملية الاختيار، ومحاولة التوصل إلى الإشباع والرضا التام عن شريك الحياة، قائلًا أنه يجب التأني حتى تتآلف النفوس بعضها البعض ويسود الود، قائلا للشباب لا تتزوج إلًا أذا كنت متأكد أنه من المستحيل أن تغيب عنك يومًا.

نصائح مبروك عطية الشباب عن الزواج

وفي حوار له في برنامج “يحدث في مصر” على ” ام بي سي مصر أوضح مبروك عطية الداعية الإسلامي أن كلمة الدين تعني المظلة وهي تحمي الفرد من الخطورة والمخالفة، ويحمي من ضلال غيرك”، ولفت مبروك عطية إلى أن القرآن الكريم احتوى على العديد من النصائح والمعلومات وقدم الفاكهة في الآكل، عندما قال الله تعالى في محكم التنزيل “وَفَاكِهَةٍ مِمَّا يَتَخَيَّرُونَ * وَلَحْمِ طَيْرٍ مِمَّا يَشْتَهُونَ”، من أجل إفادة الفرد بالشبع، وحتى لا يترك الفرد نفسه للأكل، ويقبل على الطعام بشراهة.

بلاش تسرع وابتعدوا عن الأكل الكثير.. رسائل نارية من مبروك عطية إلى الشباب والفتيات قبل الزواج
رسائل نارية من مبروك عطية إلى الشباب والفتيات قبل الزواج

الحالة الوحيدة التي يجوز فيها الفرد الخطبة على أخيه الفرد

ولفت مبروك عطية إلى أن التسرع في الطلاق ناتج عن التسرع في الزواج، وأن أول خطوة يجب الفرد القيام بها هو التفكير جيدًا في منظومة الزواج من جميع جوانبها، ومعرفة إذا ما كان الشريك مناسبًا أم لا قائلًا أن هناك كم كبير من الشباب يتقدمون إلى الفتاة من أجل خطبتها لذلك عليها التأني جيدً.

ولفت مبروك عطية إلى أن خطبة الفرد على أخيه الفرد حرام شرعًا في حال اتفق الطرفان من الخاطب والمخطوبة على ذلك، لكن إذا كانت الخطبة عبارة عن كلام فقط فيجوز التقدم للخطبة في هذا الوقت.