التخطي إلى المحتوى

يبدو أن ملف المدير الفني لنادي الزمالك “باتريس كارتيرون” أصبح يسبب صداع لدي مجلس إدارة الفريق بقيادة “مرتضي منصور”، حيث أن المدرب أرسل إنذار إلي الأخير بسبب عدم الحصول علي راتبة المتأخر، وهناك بعض الأنباء التي أكدت أنة بالفعل حصل علي مستحقاته بالأمس وانتهي الأمر بشكل كامل، ولكن يبقي موقف الفرنسي سيئ للغاية وتبقي مسألة رحيله مجرد وقت فقط.

كشف الإعلامي إسلام صادق من خلال برنامج البريمو، أن هناك مصادر خاصة به أكدت له أن رئيس نادي الزمالك “مرتضي منصور” رفض عقد أي جلسات مع المدير الفني للفريق “كارتيرون” خلال الفترة المقبلة، بل كلف كلاً من إسماعيل يوسف و نجله أمير بالاجتماع مع المدرب نيابة عنه للحديث عن الأمور المتعلقة بالقلعة البيضاء، وملفات بعض اللاعبين الراحلين خلال الميركانو الشتوي القادم.

وفي سياق متصل، أشار إسلام صادق أن هناك اتجاه قوي داخل اتحاد الكرة المصري بقيادة “أحمد مجاهد” لرفع الإيقاف عن قائد فريق الزمالك “محمود شيكابالا” بشكل رسمي، حتي يستطيع المشاركة مع فريقة خلال مباريات الدوري المقبلة، وهناك محاولات من جانب مجلس الإدارة لحل هذا الأمر، لاسيما في ظل عدم استطاعته التعاقد مع لاعبين جدد بسبب مشكلة منع القيد.

علي جانب أخر ينتظر المدير الفني للزمالك “باتريس كارتيرون” تحديد موقفة خلال الأيام المقبلة بشأن استمراره مع الفريق أو الرحيل بشكل نهائي في ظل توتر العلاقة بينة وبين مجلس الإدارة بقيادة مرتضي منصور خلال الآونة الأخيرة.

جدير بالذكر أن سبب رحيل الفرنسي كارتيرون خلال ولايته الأولي مع الفريق هو وجود مشاكل بينة وبين رئيس الكيان الحالي مرتضي منصور حسبما أكد من خلال تصريحات سابقة وأن سبب عودته مجدداً هو وجود مجلس جديد قبل أن تعود الإدارة الحالية مرة أخري.