التخطي إلى المحتوى

تلقى محمد الشناوي، حارس مرمى النادي الأهلي ومنتخب مصر، صدمة بعد صدور قرار من محكمة الاستئناف بالحجز على ممتلكاته نظير سداد مبلغ مليون و650 ألف جنيه لوكيل أعماله السابق وليد عبدالهادي، كما تلقي محضر إلى محل إقامته بتنفيذ القرار، وذلك بعد انتهاء مباراة منتخب مصر مع نظيره المنتخب الجزائري في بطولة كأس العرب قطر 2021.

وكشفت التقارير الصحفية أن وليد عبدالهادي، وكيل أعمال الشناوي السابق، قد صرح أنه وقت انتقال حارس مرمى الأهلي من بتروجيت عام 2016 وقع عقدا مدته 5 سنوات بقيمة 16 مليون جنيه، وكان من المفترض أن يحصل على نسبة عمولة بقيمة 10%، أي ما يعادل مليون و600 ألف جنيه، بالإضافة إلى 50 ألف جنيه قيمة الشرط الجزائي.

وصرح عبد الهادي أنه قد حصل على حكم نهائي من محكمة الإستئناف بأنه يحق له الحصول على مليون و650 ألف جنيهًا، وقد تم دفع التكاليف اللازمة من أجل تنفيذ الحكم وقال:”صدر الحكم بأحقيتي في الحصول على كامل المستحقات وقد انتقل المحضر إلى منزل الشناوي للحجز على ممتلكاته الخاصة من أجل تنفيذ الحكم الصادر لصالحي”.

ومن المتوقع أن يتم الحجز على ممتلكات الحارس محمد الشناوي الموجودة في منزله “الفيلا” الخاص به، وذلك بعد حصول وليد عبدالهادي على موعد بتنفيذ الحكم، ومن المفترض أن يتم تقييم الممتلكات الموحودة في المنزل بحيث تستوفي المبلغ المطلوب، وإذا لم تصل هذه الممتلكات للمبلغ المطلوب تحصيله، فسوف يتم اتخاذ إجراءات أخرى ضد الشناوي من أجل تحصيل باقي المبلغ.