التخطي إلى المحتوى

قال مايكل رايان، مدير الطوارئ بمنظمة الصحة العالمية، اليوم الأربعاء 8 ديسمبر 2021م، أن متحور كورونا الجديد أوميكرون، لن يستطيع الهروب من حماية اللقاحات، على الرغم من أنه الأكثر قابلية للانتقال من السلالات السابقة للفيروس، مشيرًا إلى أن البيانات الأولية كشفت أن المتحور الجديد ليس أكثر خطورة من متحورات فيروس كورونا المسببة لمتلازمة الالتهاب الرئوي الوخيم، فضلًا عن أن تلك البيانات تشير إلى الاتجاه إلى أنه قد يكون أقل خطورة، كما أنه لا يوجد أي معلومات أكيدة بشأن تجنبه لحماية اللقاحات المتوفرة في الوقت الحالي، حيث تتوفر العديد من اللقاحات الفعالة ضد جميع السلالات المكتشفة حتى الآن، ونوضح خلال السطور التالية تفاصيل تصريحات مدير الطوارئ في منظمة الصحة العالمية، بشأن مدى خطورة أوميكرون، المتحور الجديد لفيروس كورونا، وتأثير اللقاحات عليه وموضوعات أخرى ذات صلة .

خطورة المتحور أوميكرون

على الرغم من أن البيانات الجديدة الصادرة من جنوب إفريقيا، تشير إلى أن أوميكرون يزيد من احتمال تكرار الإصابة بفيروس كورونا المستجد، وأنها تؤكد أن المتحور الجديد ربما يكون له قابلية أعلى من المتحورات الأخرى على إصابة الأشخاص الذين سبق وأن تلقوا عدوى كوفيد-19، وكذلك هؤلاء الذين قد تلقوا التطعيم، إلا أن منظمة الصحة العالمية أوضحت أن هذا المتحور الجديد ليس أكثر خطورة، وأنه يسبب مرضًا أقل شدة من السلالات السابقة .

أقل خطورة من المتحورات الأخرى .. الصحة العالمية تكشف تأثير اللقاحات على أوميكرون
الصحة العالمية تكشف تأثير اللقاحات على أوميكرون

الصحة العالمية تكشف تأثير اللقاحات على أوميكرون

أكد مدير الطوارئ في منظمة الصحة العالمية، أنه من المرجح أن تكون اللقاحات المتوفرة الآن ذات فاعلية على المتحور الجديد، وأنه ليس لديه القدرة على الهروب من حمايتها، وأنها سوف تؤثر بشكل إيجابي على مكافحتة أو التقليل من خطورته، من حيث المرض الشديد والاستشفاء، مضيفًا أنه لا يوجد سبب لتوقع أن يكون أوميكرون أكثر خطورة من المتحورات السابقة لفيروس كورونا، وذلك منذ أن تم الإعلان عن وجود أول حالة مصابة بالمتحور الجديد في جنوب إفريقيا .

إجراءات مكافحة أوميكرون

ناشد تيدروس أدهانوم، المدير العام لمنظمة الصحة العالمية، جميع الحكومات في مختلف دول العالم إلى أن تعيد تقييم خططتها لمواجهة كورونا على وجه السرعة، وأن تعجل من برامج التطعيم لإبطاء تفشي متحور أوميكرون، وفق العربية نت، مشددًا على أن المتحور الجديد يمكن أن يكون له تأثير على مسار الجائحة، وعلى الإسراع لاحتواء الفيروس قبل تفشيه في وقت قصير، وتسببه في دخول المزيد من المرضى في المستشفيات بكافة دول العالم .