التخطي إلى المحتوى

تصدر الفنان حسين الشريف، مواقع التواصل الاجتماعي خلال الساعات الماضية، والذي يعد من أشهر الفنانين الذين قدموا شخصية الضباط في تاريخ السينما أو التليفزيون، حيث ظهر بعد غياب طويل بعدما ترك المجال الفني لعدم عرض عليه أي أعمال جديدة على الرغم من تاريخه وتقديمه مئات الأدوار مع كبار الفنانين، وتحول إلى البقالة حيث هجر القاهرة وانتقل إلى محافظة مطروح لبدء حياة جديدة بعيدا عن الأضواء والشهرة والكاميرات.

وعبر الفنان الشريف في تصريحات صحفية مؤخرا عن بالغ سعادته بتعليقات الجمهور ومحبيه بعد ظهوره مرة أخرى بعد سنوات طويلة من الغياب والتي قرر فيها أن يبتعد عن الوسط الفني، كما قرر أن ينتقل إلى محافظة مرسى مطروح للإقامة فيها بشكل دائم والعمل هناك عن طريق فتح محل بقالة، حيث يعيش منذ سنوات قليلة هناك ويعيش حالة من الرضا والتصالح مع الذات.

ولم يحصل الشريف على أي دور في أي عمل فني منذ عام 2012، حيث كان يعمل في هذا العام في 3 مسلسلات ومن بعدها لم تعرض عليه أي أدوار بعد أن تبدلت الوجوه وأصبح معظم كبار المخرجين وزملائه الذين كانوا يعملون معه بلا عمل، خاصة بعد دخول شباب جدد في مجال التمثيل والإخراج.

وقال الفنان في تصريحاته إن لم ولن يذهب إلى أحد لطلب العمل معه أو التوسط من أجل الحصول على دور في أي عمل، مشيرا إلى أن كان يحصل على مبالغ جيدة عن أدواره لكنها ليست كمثل التي يحصل عليها الممثلين في الوقت الراهن.

لم يحصل على عمل من 10 سنوات.. أشهر ضابط في السينما يتحول إلى بقال
الفنان حسين الشريف

معاش 700 جنيه شهريا من نقابة المهن التمثيلية

وأضاف الشريف، أنه لم يكون ثروة من وراء عمله في الفن ولكنه علم أولاده ورباهم بشكل جيد، ويحصل في الوقت الراهن على معاش يصل إلى 700 جنيه شهريا من نقابة المهن التمثيلية، مشيرا إلى أنه قرر أن يذهب إلى مطروح واشترى قطعة أرض وبنى فيها بيتا وفتح فيها محلا صغيرا للبقالة على أطراف المحافظة ليشغل وقته ويكون في تواصل دائم مع الناس خاصة وأنه يكن حبا لهذه المحافظة وأهلها يبادلونه نفس الشعور.
واختتم تصريحاته بأنه يشعر بالحنين إلى التمثيل والوقوف أمام الكاميرات وداخل البلاتوه مؤكدا أنه مستعد لقبول أي دور يناسبه وأن يسافر للقاهرة وأماكن التصوير والعودة إلى مطروح بعد انتهاء العمل.