التخطي إلى المحتوى

في تصريحات رسمية أدلى بها رئيس قسم الفلك بالمعهد القومي للبحوث الفلكية الدكتور أشرف شاكر، إذ أفاد أن كويكب نيريوس المفترض اقترابه من الأرض يوم السبت الموافق الحادي عشر من ديسمبر القادم يساوي 5 مليارات دولار نظراً لاحتوائه على الكثير المعادن النفيسة،  وهو ما أثار دهشة الكثير من الراغبين في معرفة المزيد من التفاصيل عن هذا الكويكب وهل يشكل خطورة على مصر أم لا، هذا ونرصد لكم أهم التفاصيل المتعلقة بكويكب نيريوس في التالي.

اقتراب كوكب نيريوس من كوكب الأرض

أكد شاكر أن كوكب نيريوس يبلغ عرضه حوالي 330 متر إذ تمت مقارنته مُسبقاً ببرج إيفل،  أما عن إمكانية تشكيل أي خطورة على كوكب الأرض، أكد شاكر أنه لا يوجد أي خطورة على الأرض كما أنه لا يقترب من مصر على أي حال من الأحوال، إذ يبعد عن مصر حينها بحوالي 3.9 مليون كيلومتر، وأكد أن الجهات المعنية تتابع كل الأحداث الفلكية بدقة شديدة على أن يتم تبليغ مجلس الوزراء بأخر المستجدات حال وجود أي خطورة منه، وهذا ما تم إجراءه خلال أزمة الصاروخ الصيني التي حيرت العالم بأسره.

رصد وكالة ناسا لكويكب نيريوس
رصد وكالة ناسا لكويكب نيريوس

الجدير بالذكر أن شاكر قد حدد موعد اقتراب الكويكب من الأرض إذ يكون ذلك في  تمام الساعة 13.51 بالتوقيت العالمي من السبت الموافق 11 ديسمبر، هذا ولم يتمكن هذا الكويكب من ضرب كوكب الأرض، واستكمل حديثه مؤكداً أن رواد الفضاء قد ألقوا نظرة على “نيريوس” وتم تقدير قيمة الصخور التي تشتمل على معادن ثمينة للغاية إذ تبلغ قيمتها 5 مليارات الدولارات.

دورة كويكب نيريوس حول الشمس 

من جانبه، أفاد شاكر بأن كويكب نيريوس يكمل دورته حول الشمس كل 661 يوماً أي ما يقدر حوالي 1.81 سنة أرضية، ومن المنتظر أن يبعد عن كوكب الأرض بمسافة كبيرة للغاية قدرها أشرف بحوالي 10 أضعاف بعد القمر من كوكب الأرض،  ووفقاً للحسابات الفلكية تعتبر تلك المسافة هي الأقرب له من كوكب الأرض حتى حلول عام 2060، حينها سيقترب نبريوس من الأرض ويكون على بعد 3 أضعاف عن بعد القمر عن الأرض فقط.

وفيما يتعلق بإمكانية رؤيته بالعين المجرد، اختتم شاكر حديثه مؤكداً أنه لا يمكن رؤية هذا الكويكب بالعين المجردة نظراً لانخفاض لمعانه، إذ يلمع فقط بمقدار 12 مما يجعله خافتاً للغاية فلا يمكن رؤيته بالعين المجردة حينها، وأفاد مؤكداً إن أردتم رؤيته قد تحتاجون إلى تليسكوب بمقدار 8 بوصات 20 سم أو أكبر.