التخطي إلى المحتوى

جاءت الاخبار المختلفة هذا اليوم حول التغيير الخطة الخاصة بالأسعار للسلع الإلكترونية في مصر، وهذا بزيادة مقررة من الدولة قد تصل إلى 15% وهذا بعد ان انتهاء الجلسة الخاصة بمجلس النواب والتي تتعلق بدراسة موضوع رفع قيمة الجمارك والرسوم الخاصة بالسلع المستوردة من الخارج على المواطنين، ومنها أجهزة المحمول وفقا لما جاء عن قرارات الغرفة التجارية الموجودة في الجيزة والتي تشير إلى أن الأسعار في الأسواق سوف تزيد بشكل ملحوظ، كما أضافت العديد من التصريحات التي تتعلق بوجود تنافسات شديدة في الأسعار.

15 % زيادة في أسعار أجهزة المحمول

  • جاءت التصريحات في جمهورية مصر العربية عن زيادة الأسعار الخاصة بأجهزة المحمول بنسبة هامش ربحي 1%، وهذا حيث لفت العديد من القرارات التي تتعلق بالموزعين لمنع عملية التخزين للأجهزة والتي نتج عنها قلة البضائع.
  • حيث أن الأسعار قد ترتفع بشكل ملحوظ بعد هذا القرار الصادر من الدولة، وأكد على أم الفترة القادمة قد تشهد العديد من الانتعاشات المختلفة في حركة المبيعات الخاص بالدولة وهذا في ظل وجود التنافسات المختلفة والغير مسبوقة بين التجار.
  • حيث يتم العمل على دفع العجلة الخاصة بالمبيعات نحو الأمام، وقد قال أنه يرغب في رفع الأسعار الخاصة بالأجهزة المحمولة على اعتبار أنها من السلع الترفيهية التي أصبحت واحدة من ضروريات الحياة التي لا غنى عنها نهائيا في الدولة،
  • فقد نصت على زيادة نسبة 15 % في أسعار أجهزة المحمول
    خاصة في العديد من العمليات منها الثقافية والتعليمية والمالية وغيرها من النواحي المختلفة للحياة، فالهدف الأساسي
  • هو زيادة المبالغ المالية المختلفة الخاصة بأجهزة المحمول والأجهزة التكنولوجية المختلفة حتى يتمكن من تحقيق نسبة هامش تساعد في تطور الدولة