التخطي إلى المحتوى

كشف نجم وأسطورة النادي الأهلي والقائد التاريخي لمنتخب مصر “أحمد حسن”، بأنه غير نادم على الإطلاق بشأن القرار الذي اتخذه بتمثيل نادي الزمالك، وهذا على الرغم من كون “أهلاوي” منذ الصغر، مؤكدًا بأن هذا القرار قد جاء بعدما رحل عن صفوف الأهلي نتيجة لخلافات مع المدرب البرتغالي مانويل جوزيه، والذي وصلت إليه معلومات غير صحيحة من قبل بعض الأشخاص داخل النادي كان يسعى من خلالها إلى رحيلي عن الفريق وهو ما حدث بالفعل.

وأوضح أحمد حسن خلال تصريحاته الإعلامية في الساعات الأخيرة، بإن محاولات البعض لإبهام الجمهور بإن انتقاله للزمالك قد كان بتخطيط منه هو أمر غير صحيح على الإطلاق، ولكن رحيله عن الأهلي هو من دفعه لاختيار الزمالك، لكون الأخير نادي كبير ويشارك في البطولات الأفريقية باستمرار.

وتحدث لاعب الأهلي السابق عن فترته داخل صفوف الزمالك قائلًا: “لعبت بشكل جيد مع الزمالك وقدمت أداء طيب، ونجحت في تحقيق بطولة كأس مصر، ولولا ثورة يناير والأحداث المصاحبة لها وتوقف الدوري لفترة كنت حققت أكثر من ذلك مع الفارس الأبيض”.

وتطرق “أحمد حسن” في تصريحاته كذلك إلى بعض الأمور الأخرى ومنها انتقال رمضان صبحي من الأهلي إلى صفوف بيراميدز، والذي يراه أحمد حسن بقرار خاص باللاعب، مؤكدًا بأن الأخير قد فضل “جمع المال” على لعب كرة القدم، ولذا فقد أختار الطريق السريع لذلك.