التخطي إلى المحتوى

شهدت أسعار الذهب اليوم الاثنين التاسع والعشرين من شهر نوفمبر، ارتفاع طفيف في التعاملات الصباحية لجميع الأعيرة المتداولة في سوق الصاغة في أول أيام التداول بعد تحرك الأسعار في البورصات العالمية، وارتفع سعر عيار 21 الأكثر تداولا في مصر من 789 إلى 792 جنيها للجرام الواحد وسط توقعات باحتمالية مواصلة حالة الارتفاع بالتزامن مع الاجتماع المرتقب لمجموعة السبع الكبرى لبحث أزمة المتحور الجديد من فيروس كورونا المستجد.

وتأثر سعر الذهب على المستوى المحلي والدولي، حيث يترقب السوق القرارات التي ستصدرها مجموعة السبع الكبري، الخاصة بالإجراءات الاقتصادية للتعامل مع المتحور الجديد لكورونا والذي يؤثر على جاذبية الذهب، يأتي بعدما رصد علماء في جنوب إفريقيا سلالة جديدة من كورونا قادرة على تفادى الاستجابة المناعية، حيث وضعت العديد من الدول منها مصر وبريطانيا قيود على السفر من جنوب إفريقيا وإليها بسبب المتحور.

أسعار الذهب اليوم

تشهد أسعار الذهب في السوق المصري تغيرات واضحة بسبب متحور كورونا الجديد وبسبب احتمالات تغير السياسة النقدية في الولايات المتحدة الأمريكية، والذي يجعل المعدن النفيس دائم الحركة والتغير بين الهبوط والصعود، وارتفعت أسعار جميع الأعيرة نحو 3 جنيهات حيث جاءت الأسعار على النحو التالي:

  • عيار 24 : سجل سعر عيار 24 في تعاملات اليوم الاثنين نحو 904 جنيهات.
  • عيار 21: الأكثر تداولا في مصر وسجل نحو 792 جنيها.
  • عيار 18: وصل سعره في تعاملات اليوم نحو 678 جنيها.
  • الجنيه الذهب: وصل سعر الجنيه الذهب نحو 6336 جنيها.
  • أونصة الذهب: ارتفع سعر أوقية الذهب ووصل إلى 1795 دولار أمريكي.

وشهدت أسعار الذهب على المستوى العالمي والمحلي في النصف الثاني من شهر نوفمبر الجاري تطورات كبيرة، حيث كانت الأعلى منذ 5 شهور حيث وصل أونصة الذهب إلى مستويات 1860 دولار تقريبا، ولكن تراجع بعد ترشيح جيروم باول رئيس لمجلس الاحتياطي الاتحادي الأمريكي والذي يسعي لمواجهة التضخم والذي تسبب في انهيار قرابة 70 دولار ووصل سعر الأونصة نحو1790 وعادت الأسعار للصعود بنحو 5 دولارات وسط توقعات بمزيد من الارتفاع.