التخطي إلى المحتوى

أعلن معهد مسك للفنون التابع لمؤسسة محمد بن سلمان “مسك الخيرية” عن انطلاق النسخة الخامسة من “أسبوع مسك الفني” في الأول من ديسمبر، كتجمع للإلهام الفني ومناسبة للاحتفال بمنتجات العام المخصصة لإثراء المحتوى الإبداعي والارتقاء به. لتكون منصة مهمة للحوار والنقد وتحفيز الفكر الإبداعي والمشاركة المجتمعية عمومًا وجعل الفنون في متناول الجميع، فهي تجمع للإلهام الفني ومناسبة للاحتفال بمنتجات العام التي خصصت لإثراء تتمحور أحداث “أسبوع مسك الفني” الخامس حول موضوع “تكوين” الذي يستكشف بناء الهوية وإمكاناتها عبر عدسة الفن والتصميم والعمارة.

وستكون هناك معارض فنية وعروض حية وموسيقى على مدار الأسبوع. سيضم “أسبوع مسك الفني” لهذا العام أعمالاً فنية لفنانين سعوديين وعالميين تم إنشاؤها نتيجة لبرنامجي “منحة مسك للفنون” و “إقامة مسك الفنية”، اللذان تم إطلاقهما في وقت سابق من هذا العام لإثراء الإنتاج الفني وتقديم برامج داعمة تثري تجربة الفنان مهنيا.

كما يتضمن البرنامج المعرض الفني السنوي الثالث “هنا، الآن” الذي افتتح في 3 أكتوبر، بالإضافة إلى برامج تدريبية وندوات محددة للفنانين وعامة الناس  ومن المتوقع أن تقام فعاليات أسبوع مسك للفنون بطريقتين هذا العام أعمال معروضة في صالة الأمير فيصل بن فهد للفنون في الرياض، وكذلك على موقع معهد مسك للفنون.

وبحسب ريم السلطان، الرئيس التنفيذي لمعهد مسك للفنون، فإن المعهد يتطلع إلى إصدار هذا العام من أسبوع مسك للفنون، والذي يحمل عنوان “تكوين يهدف إلى تقديم محتوى فني ثري للجميع لتحفيز النقاش الثقافي وتعزيزه من خلال مجموعة من البرامج المساندة “في ظل استمرار نجاح برامج المعهد في المساهمة في تطوير القطاع الإبداعي في المملكة العربية السعودية وإثراء المحتوى الفني والإنتاج من خلال مجموعة من البرامج المساندة.