التخطي إلى المحتوى

أظهرت الاختبارات الأولية أن خلط عقار آخر بـ “ديكساميثازون” الذي يستخدم في علاج فيروس كورونا، ينتج عنه نتائج إيجابية أعلى بأربع مرات، مما يمنع مرضى “كوفيد 19” من دخول المستشفيات وبحسب دراسة جديدة، في حين كان “ديكساميثازون” هو العلاج الأول المعتمد لعلاج “كوفيد 19” الناجم عن فيروس كورونا، فإن دمجه مع عقار قصور القلب “سبيرونولاكتون” يعطي نتائج أفضل بكثير للمرضى من المستشفيات في نيودلهي، عاصمة الهند.

وأ‘لن كريستوفر إدواردز، نائب رئيس جامعة نيوكاسل السابق أنه  قد اكتشف الباحثون أيضًا أن 5.4 بالمائة فقط من مرضى كورونا في المستشفى الذين استخدموا مزيج “سبايدكس” من الدواءين يحتاجون إلى علاج عناية مركزة، مقارنة بـ 19.6 بالمائة ممن تناولوا ببساطة “ديكساميثازون”.

نظرًا للاعتقاد بأن استخدام خليط “Spidex” يمكن أن ينقذ المزيد من الأرواح، دعا مؤلف الدراسة إلى إجراء دراسات أكبر عليه ووجدت الدراسة، التي نشرت في مجلة “Frontiers in Endocrinology”، أن 40 مريضاً مصاباً بـ “Covid 19” الذين تناولوا المزيج حسّنوا صحتهم أكثر من 40 مريضاً تلقوا جرعات كبيرة من “ديكساميثازون”.

حيث يعمل العلاج عن طريق منع الفيروس من التأثير على الجسم من خلال التركيز على الفيروس نفسه  ويتوقع إدواردز أن يكون المزيج الجديد فعالاً في مكافحة أحدث طفرات كورونا “أوميكرون”، التي ظهرت لأول مرة في جنوب إفريقيا قبل أيام وانتشرت بسرعة إلى دول أخرى، مما تسبب في قلق واسع النطاق.