التخطي إلى المحتوى

كثرت الأنباء عن وفاة عم صالح ، وهو رجل في السبعينيات من عمره ، جعل المصريين يبكون بظهوره ويروي قصة طرده من منزله على يد أبنائه التي سقطت عليهم مثل صاعقة كبيرة.وسوف نكشف لكم حقيقة وفاة عم صالح بعد حلقته مع الإعلامي عمرو الليثي في ​​برنامج “واحد من الناس” ، بسبب حزنه الشديد على معاملة أبنائه.

من هو عم صالح؟

أثارت قصة عم صالح جدلًا واسعًا على مواقع التواصل الاجتماعي بعد ظهوره الإعلامي عمرو الليثي ، حيث لخصت حياته في تعبه الدائم من تربية أبنائه ، لكن مع تقدمه في السن وعدم تمكنه من العمل ، اعتبرهأبنائه الثلاثة عبء عليهم خاصة بعد اصابته بمرض الشلل الرعاش
أخرج الأبناء والدهم العجوز إلى الشارع ، الأمر الذي دفع مؤسسة معانا لإنقاذ انسان  تضمنه بلطف في حالته التي ساءت بعد فترة طويلة من هذا الوضع الصعب الذي مر به.

حقيقة خبر وفاة عم صالح ليس لها اساس من الصحة:

وتداول بعض النشطاء خبر وفاة عم صالح على نطاق واسع عبر مواقع التواصل الاجتماعي المختلفة ، ما جذب اهتمام المواطنين المتأثرين بقصته.
وخرج محمود وحيد رئيس مؤسسة معانا لإنقاذ إنسان ، ليكشف عن حقيقة وفاة عم صالح عبر حسابه الرسمي على فيسبوك ، قائلاً: “خبر وفاته عم صالح لا أساس له من الصحة”.وتابع وحيد حديثه قائلًا: “نؤكد لكم أنه معنا داخل المنزل بين أبنائه وأهله آمن وبصحة جيدة ، وكل ما يشاع هو مجرد إشاعة وأن الأيام القادمة كلها جيدة وسعيدة “.