التخطي إلى المحتوى

تسعى الدولة المصرية إلى منع وصول متحور فيروس كورونا، المتواجد في جنوب أفريقيا إلى البلاد، حيث رفعت الدولة حالة الطوارئ في المنافذ لمنع دخول المتحور في مصر وسرعة اكتشافه، حسبما ذكر الدكتور حسام عبدالغفار ، المتحدث الرسمي باسم وزارة الصحة.

تحرك عاجل من مصر لمواجهة وباء كورونا

وأوضح حسام عبد الغفار أن المنع أمر مستحيل، لكن الدولة تتحرك في إطار البحث العلمي من أجل الإجابة على أسئلة العالم حول خطورة متحور فيروس كورونا الجديد، وسرعة انتشاره، مع تشديد إجراءات الدخول والخروج مع الدول المتواجد فيها السلالة الجديدة، خاصة مع زيادة مساحات التسلل الجيني للسياح الأجانب في مصر”.

متحور كورونا الجديد يتفشي في جنوب افريقيا
متحور كورونا الجديد يتفشي في جنوب افريقيا

 

وفي مداخلة هاتفية لـ برنامج ” صباح الخير يا مصر ” ، والمذاع على فضائية ” القناة الأولى أوضح حسام عبد الغفار، أنه لن يتم التوصل حتى الآن إلى أن متحور كورونا، يؤثر على اللقاحات خلال الموجات السابقة، وبالتالي فإن التساؤل الذي يدور حاليًا حول مدى كفاءة اللقاحات المتاحة على المتحور الجديد، لافتًا إلى أن العالم يؤكد أن اللقاحات تؤدي دورًا فعالًا مع المتحور الجديد، لكن لم نتوصل إلى نسبة الكفاءة فقط.

الأبحاث تحتاج لوقت وقد يستغرق أسبوعين أو ثلاثة

ولفت حسام عبد الغفار المتحدث باسم وزارة الصحة والسكان إلى أن المعلومات التي تنشر خارج الوزارة عبارة عن مجموعة تكهنات، ولا تمت للواقع بصلة، وأن الأمر يحتاج إلى وقت طويل للتوصل إلى الحقيقة، وقد يستغرق أسبوعين أو ثلاثة

وأكد المتحدث باسم وزارة الصحة أنه لا يوجد حتى الآن أى ارتفاع في إصابات كورونا في المستشفيات، لافتًا إلى أن هناك حالة من التذبذب في الارتفاع والانخفاض في معدل الإصابة ولا زلنا حتى الآن في الموجة الرابعة، ولفت إلى أن معدل الإشغال في المستشفيات قليلة جدًا، ومعدل المرضى الذين يحتاجون للأسرة قليل جدا .