التخطي إلى المحتوى

يستعد نجم منتخبنا الوطني محمد صلاح الليلة لمعرفة مصيرة من الفوز بالكرة الذهبية حين ينطلق الحفل ويتم الإعلان عن اللاعب الذي سوف يحصل علي أفضل لاعب بالعالم، وهي التي تقدمها مجلة “فرانس فوتبول” الفرنسية، وهناك بعض التسريبات التي انتشرت بالأمس عبر مواقع التواصل الاجتماعي تؤكد فوز الأرجنتيني “ليونيل ميسي” بها، وأكدت بعض المصادر ان مهاجم ليفربول حصل علي المركز السادس.

كشف الإعلامي شادي عيسى من خلال برنامج زملكاوي عبر شاشة قناة الزمالك الفضائية، أن هناك تصريح خرج من داخل اتحاد الكرة المصري بعدم استطاعة مهاجم منتخبنا القومي “محمد صلاح” التصويت لنفسة في جائزة “ذا بيست” والتي من المفترض الإعلان عن الفائز بها يوم 17 من شهر يناير المقبل، وهي تختلف عن الكرة الذهبية.

الفارق بين الكرة الذهبية وذا بيست

من خلال الكرة الذهبية يتنافس ثلاثون لاعباً في العالم بالفوز بها وهي تمنح من قبل “فرانس فوتبول” الفرنسية، والتي قامت بإعطاء أول كلقب عام 1956 وكانت من نصيب اللاعب ” ستانلي ماثيوس” الانجليزي، وأما بالنسبة لجائزة “ذا بيست” فهي تقدم من الاتحاد الدولي لكرة القدم والتي تم إنشاءها عام 2016، ومن المنتظر أن يتم الإعلان عن الأفضل بالعالم من خلال “الفيفا” يوم 17 من شهر يناير القادم.

وفي نفس السياق هناك حالة من الاستياء الشديد من قبل جمهور الكرة العربي عقب الصورة المنتشرة للأرجنتيني “ليونيل ميسي” وإعلانه فائزا بجائزة “الكرة الذهبية” وهو خبر تم تسريبه، كما حل لاعبنا المصري محمد صلاح المركز السادس، وينتظر الليلة عشاق الساحرة المستديرة الإعلان رسمياً عن اللاعب الذي سوف يحصل علي “البالون دور” وقد انهي الاتحاد الدولي لكرة القدم الكواليس الكاملة من أجل تجهيز “مسرح دو شاتليه” لاستقبال الحفل اليوم.