التخطي إلى المحتوى
الحكومة تزف بشرى سارة للمستوردين والسر في الموجة الرابعة لكورونا
وزارة الصناعة والتجارة

زفت وزارة التجارة والصناعة متمثلة في الهيئة العامة للرقابة على الصادرات والواردات، بشرى سارة للمستوردين، حيث أصدرت قرار يفيد بمنح مهلة إضافية لهم لمدة تصل إلى 3 شهور لتوفيق أوضاعهم الخاصة والتي جاءت بالقرار الوزاري الذي يحمل رقم 991 لسنة 2015 تنتهي في السابع عشر من شهر فبراير المقبل، وذلك بسبب تفشي الموجة الرابعة من فيروس كورونا واحتياجها العديد من الدول والذي ينتج عنه صعوبة إصدار شهادات الفحص المسبق قبل عملية الشحن.

واتخذت وزارة التجارة والصناعة هذا القرار ومنح مهلة جديدة لمدة 3 شهور ضمن خطة الدولة في إتباع جميع السبل والبرامج لتعويض الخسائر التي تتسب فيها جائحة فيروس كورونا المستجد، وتسهيل المعاملات والإجراءات التي تتخذها الجهات المختلفة سواء في القطاع العام أو الخاص والتي تضررت بشكل مباشر من آثار الجائحة منذ بدء تفشيها منذ أكثر من عامين، حرصا من الحكومة على تقديم اليد العون ولدفع عجلة الاقتصاد الوطني لتقليل الخسائر خاصة وأن العديد من الدول تأثرت بشكل كبير من الجائحة.

الحكومة تزف بشرى سارة للمستوردين والسر في الموجة الرابعة لكورونا
الحكومة تزف بشرى سارة للمستوردين والسر في الموجة الرابعة لكورونا

وكانت الهيئة العامة للرقابة على الصادرات والواردات قد وضعت بعض الشروط للحصول على توفيق الأوضاع، على رأسها ضرورة أن يكون المتقدم بالإجراءات ضمن المنتجين المسجلين بالهيئة وذلك حسب أحكام المادة رقم 94 من لائحة القواعد الاسترادية التي تحمل رقم 770/2005 وتعديلاتها، والتي تلزم على المستوردين تقديم شهادات فحص ومراجعة موثقة ولابد أن تكون معتمدة وأن تتضمن بيانات الرسالة نتائج الفحص والاختبار التي تفيد مطابقة للمواصفات القياسية المصرية والمعتمدة من الاتحاد الدولي للاعتماد ILAC.

يذكر أن الأيام الأخيرة شهدت انخفاضا في إصابات فيروس كورونا المستجد في مصر، وأعلن الدكتور محمد عوض تاج الدين مستشار رئيس الجمهورية أنها من الممكن أن تكون نهاية الموجة الرابعة من الفيروس.