التخطي إلى المحتوى
وزارة التربية والتعليم تنفي خبر إجراء اختبارات الصف الأول والثاني الثانوي في المنزل إلكترونيًا
وزارة التربية والتعليم

بدء العام الدراسي الحالي في مصر بشهر أكتوبر الماضي بعد أمل كبير من الطلاب وذويهم في أن تصبح الدراسة إلكترونية من المنزل مرة أخرى، ولكن وضعت الوزارة قرارها الأخير بحضور الطلاب الفعلي في المدارس وذلك لجميع الصفوف التعليمية من المرحلة الابتدائية حتى الثانوية وكذلك طلاب مرحلة التعليم الجامعي، ولكن تمنى الكثير من أولياء الأمور رغم ذلك أن تصبح الاختبارات النهائية على الأقل إلكترونية عن بعد ولهذا انتشرت معظم الشائعات حول آلية اختبارات الأول والثاني والثانوي في أنها ستصبح اختبارات إلكترونية عن بعد وقد قامت الوزارة بنفي تلك الإشاعات المتداولة وإليكم المزيد من الأخبار حول هذا.

الساعات الماضية انتشرت مجموعة من القرارات الجديدة التي أوضحتها وزارة التربية والتعليم المصرية وخاصةً ردها حول الشائعات المنتشرة بين أولياء الأمور والطلاب عن أداء طلاب الصف الأول الثانوي والثاني الثانوي العام للاختبارات إلكرتونيًا من المنزل مثل العام الماضي.

حيث قد صدرت عن الوزارة قرارات تقوم بنفي هذه الأخبار وتوضح أنه لا توجد أي نية حول تحويل اختبارات طلاب المرحلة الثانوية إلى نظام الاختبارات عن بعد، وذكرت أن الاختبارات لجميع الصفوف بما في ذلك الأول والثاني الثانوي ستقام في موعدها المحدد مسبقًا بالاتفاق مع جميع المديريات والمدارس الموجودة بها، وشددت أن الاختبارات النهائية للطلاب في الصفين الأول والثاني الثانوي ستكون من خلال التابلت إلكتروني ولكن بحضور الطلاب إلى الفصول الدراسية بداخل اللجان المدرسية لا من خلال المنزل.