التخطي إلى المحتوى
عاجل.. وفاة الفنانة سهير البابلي بعد صراع مع المرض
وفاة الفنانة سهير البابلي

أعلن رضا طعيمة زوج ابنة الفنانة سهير البابلي أنها فارقت الحياة قبل قليل، بعد صراع مع المرض وأوضح أنها كانت تحب بردة البوصيري ودائما ترددها في مجالس المديح النبوي التي اعتادت الأسرة أن تنظمها مع بعض أصدقائها من حفظة القرآن وتفرح كثيرا عند ترديدها بصوتها الجميل. وأضاف: “قبل دخول الحاجّة سهير في الغيبوبة كانت تردد عبارة: يا ودود يا ودود يا خالق يا موجود صل على الحبيب المحبوب”. وكانت البابلي تعرضت لغيبوبة سكر أدت إلى عدد من المضاعفات وتم نقلها للرعاية المركزة بأحد المستشفيات.

 

من هي الفنانة سهير البابلي

ولدت سهير في مركز فارسكور بمحافظة دمياط، بدت عليها الموهبة في سن مبكرة، فالتحقت بمعهد الفنون المسرحية ومعهد الموسيقى في نفس الوقت، مما جعلها تواجه ضغوطًا عائلية كبيرة.عملت في المسرح، وقدمت مسرحية شمشون وجليلة ومسرحية سليمان الحلبي، ولمعت في مسرحيات مدرسة المشاغبين، ونرجس، وريا وسكينة، وعلى الرصيف، ونص أنا ونص أنت، والدخول بالملابس الرسمية، وعطية الإرهابية. في التلفزيون لمعت في مسلسل بكيزة وزغلول، وتطورت مع السنوات في دور البطولة.

 

قررت الاعتزال في لحظة من الزمن وقبل نهاية التسعينيات، بعد أن قررت ابنتها الوحيدة نيفين ارتداء الحجاب :”بنتي اتحجبت وأنا لاء.. لازم أعمل زيها عشان أرضي ربنا”. كانت لقاءات الفنانة سهير البابلي بالشيخ محمد متولي الشعراوي أحد الأسباب التي جعلتها ترتدي الحجاب، وتهتم بعلوم الدين والفقه، وبسبب الشعراوي عادت للفن من خلال تقديم مسلسل «قلب حبيبة عام 2005»، عندما قال لها :”مفيش ما يمنع إنك تمثلي وانتي محجبة ووقورة بهذا الشكل الملتزم، الناس بتتفرج على التليفزيون أكتر ما بتروح الجوامع”، لم تكرر سهير التجربة مرة أخرى رغم العروض التي انهالت عليها، والتزمت بيتها، وقررت أن تبقى ذكرى في تاريخ جمهورها ومحبيها.[2]