التخطي إلى المحتوى
قرار عاجل من القومي لتنظيم الاتصالات بعد مشاجرة فودافون

في إطار السياسة التي ينتهجها الجهاز القومي لتنظيم الاتصالات فيما يخص حماية حقوق مستخدميها من أجل الوصول إلى العلاقة المتوازنة وتحقيق كل ما هو مثالي بين مستخدمي خدماتها قرر المهندس حسام الجمل رئيس الجهاز بإستدعاء قيادات شركة فودافون مصر للتحقيق في المشاجرة التي وقعت في واحدة من فروع الشركة مؤخرًا.

إستدعاء قياداة فودافون

حضر الجلسة صاحب واقعة المشاجرة أحمد بيومي من أجل الوقوف على كافة ملابسات تلك الواقعة وكذلك مراجعة كافة الإجراءات والسياسات المطبقة بالشركة والخاصة بالتعامل مع المستخدمين من أجل الكشف عن وجود أي قصور للوقوف ضده ومنع التأثير بشكل سلبي على العلاقة بين المستخدمين.

في الوقت الذي شدد فيه الجهاز على أن كافة التعليمات التنظيمية وكذلك الإجراءات التي يتم فرضها على الشركات العاملة في القطاع تعد إجراءات ملزمة لا يمكن أن يتهاون فيها أي مسؤول.

وإطلع الجهاز ايضًا على محضر الصلح الذي تم إبراهمه بين كافة الأطراف المتنازعة متمثلة في الشركة بالإضافة إلى المستخدم والتأكد من أنها تمت بشكل طبيعي ورضا المستخدم دون وجود أي من المؤثرات الخارجية.

وأكد الجهاز على ضرورة ضبط النفس بواسطة الشركات العاملة في السوق المصري ومراجعة تطبيق إجراءات التعامل مع الجمهور في جميع الفروع وكذلك من خلال مركز الإتصالات مع تأهير املوظفين على التعامل مع المستخدمين وفق الإجراءات التي تم إقرارها بواسطة الجهاز.