التخطي إلى المحتوى
عاجل.. إجراء حكومي رادع ضد جميع الموظفين الممتنعين عن الحصول على لقاح كورونا

تبدأ الحكومة الحكومة من صباح غد الإثنين تطبيق القرار الجديد الذي اتخذته اللجنة العليا لإدارة أزمة فيروس كورونا في اجتماعاها السابق برئاسة الدكتور مصطفى مدبولي رئيس مجلس الوزراء بعد السماح بدخول أي موظف بكافة قطاعات الدولة من الأشخاص الذين لم يتلقوا اللقاح المضاد لفيروس كورونا المستجد إلى مكان العمل أو سيكون عليه أن يجري تحليل  PCR كل أسبوع.

 

في ذات الوقت من المقرر أن تبدأ الحكومة في إجراء حكومي رادع وذلم بتطبيق القرار الخاص بعدم السماح لأي مواطن بدخول أي منشأة حكومية لإنهاء الإجراءات إلا بعد التأكيد من الحصول على اللقاح المضاد لفيروس كورونا المستجد خلال الفترة المقبلة.

وشدد رئيس الوزراء خلال الاجتماع مع الحكومة على أهمية تنفيذ القرارات الخاصة بالإجراءات الحكومية الرادعة التي تبذل من خلالها جهود كبيرة من وزارة الصحة والسكان في التوسع وتقديم اللقاحات على مستوى الجمهورية، بالإضافة إلى افتتاح الكثير من  مراكز تقديم اللقاحات في جميع المحافظات،والتي تشمل توفير مراكز للتطعيم المباشر للمواطنين في التجمعات الكبيرة مثل المساجد أيام الجمعة، والكنائس أيام الأحد. والأماكن الحكومية المختلفة مثل  دور المحاكم، ووحدات المرور، ومكاتب الشهر العقاري، ومحطات القطارات، ومترو الأنفاق، ومواقف الأوتوبيسات والميكروباصات الكبرى بالمحافظات، حيث لن يتم السماح بعد ذلك لكل المواطنين في الأماكن المختلفة بالتواجد إلا للحصلين على اللقاح المضاد لفيروس كورونا المستجد في جميع محافظات جمهورية مصر العربية.