التخطي إلى المحتوى
“بركان من الغضب” مدرب ليفربول يتوعد الإدارة بسبب محمد صلاح

هناك حالة من القلق الدائم لدي جماهير ليفربول الانجليزي بشأن ملف الدولي المصري “محمد صلاح” والذي سوف ينتهي تعاقده في صيف 2023 ويحق لة الرحيل عن الفريق خلال الانتقالات الشتوية القادمة، وترغب العديد من الأندية الكبري في أوربا الحصول علي خدمات اللاعب وفي مقدمتهم بي أس جي الفرنسي وبرشلونة الأسباني الذي أعلن حاجته لوجود “مو” لتعويض رحيل ميسي.

كشفت صحيفة “صنداي وورلد” البريطانية، أن المدير الفني لفريق ليفربول الانجليزي “يورجن كلوب” غاضب ومستاء من تعامل إدارة النادي مع ملف الفرعون المصري محمد صلاح، ويسعى مالكي الريدز تجديد تعاقد اللاعب ولكن يطالب بمبلغ 500 ألف جنية استرليني راتب أسبوعي وهذا هو السبب الرئيسي في دخول المفاوضات إلي طريق مسدود حتي الآن.

وأضافت صحيفة “Sunday World” أن مدرب الفريق كان لدية ذكاء كبير عندما صرح من قبل بأن محمد صلاح مهاجم الريدز سوف يصبح في أفضل حالاته خلال ثلاث أو أربع سنوات وأنة لم يرتكب خطأ خلال تواجده مع ليفربول.

وأكدت الجريدة أيضاً أن هذا كان إشارة من المدير الفني لإدارة الريدز وتحذير شديد اللهجة من أجل الانتباه إلي مشكلة تجديد “مو صلاح” واستمراره في الفريق لفترة مقبلة أخري.

وأضافت الصحيفة الإنجليزية، أن هناك عدد كبير من الأندية الأوربية دفعت العديد من الأموال للحصول علي لاعبين جدد وتسبب هذا الامر في أضرار كبيرة علي تلك الفرق، وأن ليفربول يحتاج إلي إنهاء ملف لاعبة محمد صلاح والتجديد له مقابل مبلغ خيالي.

وأتمت الصحيفة، أنة في حال عدم دفع أموال للاعب محمد صلاح من قبل الإدارة التي يريدها وفشلت الصفقة، هنا يحق له ترك الفريق بشكل نهائي، ولكن لن تسامحهم الجماهير الكبيرة لأنهم سيصبحون السبب في رحيل أفضل لاعب في العالم عن الريدز.

وأن الأمر لا يحتاج إلي عبقرية علي الإطلاق حتي تتعرف إدارة الفريق علي احتياجات المدير الفني “يورجن كلوب” من خلال تصريحاته السابقة تعني أن أمام محمد صلاح الكثير لكي يقدمه للفريق، وقد تكون بداية لهجوم شرس من المدرب علي مالكي النادي.