التخطي إلى المحتوى
الأمير تشارلز يبدأ زيارة تاريخية لمصر برفقة زوجته الخميس القادم

يبدأ الأمير تشارلز ويلز ولي العهد البريطاني يوم الخميس القادم زيارته إلى مصر بصحبة زوجته وذلك في زيارة تاريخية تستمر لمدة يومين كما أن جولته تشمل أيضا المملكة الأردنية الهاشمية، وهي تعد الزيارة الأولى لولي العهد بعد بداية تفشي فيروس كورونا في كافة أنحاء العالم.

تعتبر زيارة الأمير تشارلز هي الزيارة الثالثة لمصر، كما أنها تعد الزيارة الأولى له عقب ثورة 30 يوينو، وقد كانت الزيارتان السابقتان للبلاد الأولى عام 1981 مع زوجته الراحلة الأميرة ديانا، حيث أنهم قد اختاروا مصر ضمن الاماكن التي قاموا بقضاء شهر العسل بها، أما الزيارة الثانية للأمير كانت في عام 2006 وذلك بصحبة زوجته الحالية دوقة كورنوول وكانت ضمن جولات استمرت لمدة أسبوعين وشملت هذه الجولات أيضا السعودية والهند وكان ذلك من أجل تعزيز التسامح بين الحضارات المختلفة.

وتحرص مصر بشكل دائم على توطيد العلاقة مع بريطانيا كما تحرص بريطانيا على ذلك أيضا وذلك لاعتبار مصر حجر الزاوية ومركز ثقل لاستقرار منطقة الشرق الأوسط وقارة افريقيا، ويحرص كلا الجانبين على التنسيق المشترك بينهما وذلك فيما يتعلق بالقضايا الإقليمية والمحلية، وهو ما يتم انعاكسه في الزيارات المتبادلة بين المسؤولين في كلا البلدين.

وتعتبر المملكة البريطانية من أكثر الدول التي تزداد حجم استثماراتها في مصر، حيث أن حجم استثمارات الشركات البريطانية قد وصل إلى 48 مليار دولار وذلك في كافة القطاعات المختلفة في مصر.