التخطي إلى المحتوى
“طبيب مزوِّر” حصل على نصف مليون جنية من تزوير بيانات زملائه
تزوير طبيب بيانات زملائه لصرف مستحقاتهم المالية

انتشر اليوم الجمعة على مواقع التواصل الاجتماعي المختلفة فيس بوك وتويتر خبر صادم، بشأن طبيب مزور تمكن من استخدام بيانات زملائه من دون معرفتهم بالأمر ، وعليه فقام بتقديم هذه التقارير بصورة مزوره لصرف المستحقات المالية له،  على غرار جهد وتعب الأطباء والممرضين والقطاع الطبي عامةً على ما بذلوه من مجهود في ظل انتشار فيروس كورونا لعلاج المصابون، فقد أصيب الكثير منهم وتوفي أعداد مهولة في مختلف أنحاء الجمهورية.

تزوير طبيب بيانات زملائه لصرف مستحقاتهم المالية

كشف اليوم أبو بكر القاضي أمين صندوق نقابة الأطباء، عن حادثة زور فيها طبيب بيانات زملائه خلال فترة انتشار فيروس كورونا من دون علمهم بالأمر وحصل على مستحقاتهم المالية، وعليه فقام اتحاد نقابات المهن الطبية بتقديم الشكر والتقدير لأبو بكر القاضي، وصرح الاتحاد خلال شهادة الشكر التي مُنحت للقاضي بأن هذه الواقعة نتج عنها صرف ما يقرب 600000 جنية مصري.

تفاصيل كشف القاضي لواقعة التزوير

واستكمل القاضي حديثه بأن منذ بدء انتشار الفيروس حتى قدوم شهر نوفمبر من عام 2020 الماضي، فاتحاد المهن الطبيبة كان يقدم دعم مالي يقدر 20000 جنية لأعضاء المهن الطبية ممن تمت إصابتهم بالفيروس إيمانًا وتقديرًا بمجهوداتهم، وخلال هذه المدة  كان إجمالي عدد المصابين كبير جدًا لدرجة أنه لم يتم تقديم ما يكفي من الدقة لمراجعة الأوراق والمستندات وغيرها من الإجراءات المتبعة، وعند قيام القاضي بمراجعة عدد من هذه المستندات؛ تبين تحويل عدد 30 إعانة مصابة تحمل أسماء مختلفة مرسلة إلى حساب بنكي واحد.

الأمر الذي جعله يقوم بمراجعة هذه المستندات بصورة مفصلة، وخلال عملية التحري استنتج أن الجهة المسؤولة عن إصدار التقارير مزورة، مما جعله يصرح بأن هناك طبيب يقوم باستخدام بيانات زملائه من دون معرفتهم بالأمر وصرف مستحقاتهم عبر إرسالها لحسابه البنكي، وأخيرًا أشار القاضي بان قد تم استرداد 600000 جنية مصري وتحويل هذه الواقعة إلى مكتب النيابة العامة لإصدار حكم فيها، وأكد أنهم ما زالوا مستمرون في مراجعة الملفات التي تم صرفها سابقًا خلال هذه الفتة.