التخطي إلى المحتوى
مفاجأة مذهلة… فاكة تخلصك نهائيا من خطر الامساك المزمن
مفاجأة مذهلة... فاكة تخلصك نهائيا من خطر الامساك المزمن

هل يمكن أن يسبب التفاح الإمساك؟ يعتبر التفاح من أكثر الفواكه اللذيذة والشعبية في العالم، بالإضافة إلى كونه لذيذًا فهو يحتوي على العديد من الفوائد الصحية وفي هذه المقالة سوف نناقش أهم فوائد هذه الفاكهة وما إذا كان التفاح يسبب الإمساك أم لا.

هل التفاح يسبب الامساك

  • يعد تناول الألياف أحد أكثر الطرق فعالية لعلاج وتقليل الإمساك.
  • لذلك نظرًا لاحتوائه على نسبة عالية من الألياف، يعتبر التفاح فاكهة مثالية لهذا الغرض.
  • بشكل عام ، يجب أن يستهلك البالغون حوالي 30 جرامًا من الألياف الغذائية يوميًا.
  • يوصي خبراء التغذية أيضًا بتناول تفاحة واحدة أو اثنتين يوميًا، لأن تفاحة متوسطة الحجم تحتوي على حوالي 4.4 جرام من الألياف بعد التقشير.
  • لكن تقشير التفاح يمكن أن يقلل من محتوى الألياف في الفاكهة إلى 2.1 جرام.
  • يحتوي التفاح أيضًا على 36 ٪ من الألياف القابلة للذوبان و 64 ٪ من الألياف غير القابلة للذوبان، وكلاهما يلعب دورًا مهمًا في تخفيف الإمساك وتعزيز حركات الأمعاء الصحية وتعزيز الهضم.
  • وتجدر الإشارة إلى أن تناول التفاح قد لا يخفف الإمساك على الفور، لذلك من الأفضل اتباع طرق أخرى أثناء تناول التفاح للمساعدة في تخفيف الإمساك.
مفاجأة مذهلة... فاكة تخلصك نهائيا من خطر الامساك المزمن
مفاجأة مذهلة… فاكة تخلصك نهائيا من خطر الامساك المزمن

فوائد التفاح الصحية

  • يرتبط تناول التفاح بشكل كبير بتقليل مخاطر الإصابة بأمراض القلب.
  • وذلك لأن التفاح يحتوي على ألياف قابلة للذوبان، مما يساعد على خفض الكوليسترول السيئ أو ما يسمى بمستويات البروتين الدهني منخفض الكثافة.
  • يحتوي أيضًا على مضادات الأكسدة التي تسمى البوليفينول مثل الفلافونويد، والتي قد تساعد في خفض ضغط الدم
  • وتجدر الإشارة إلى أن معظم مضادات الأكسدة التي تحتوي على مادة البوليفينول تتركز في قشر التفاح.
  • تشتهر التفاح بوفرة العديد من مضادات الأكسدة والمواد الكيميائية الأخرى، ويمكن لهذه المواد الكيميائية حماية خلايا الجسم من أكسدة الجذور الحرة، كما تحفز أكسدة الجذور الحرة على تكاثر الخلايا السرطانية ونشاطها.
  • أظهرت الدراسات أيضًا أن الاستهلاك المنتظم للتفاح يمكن أن يقاوم 17٪ من سرطانات الثدي، كما أن تناول أكثر من تفاحة واحدة خلال اليوم يمكن أن يقلل من خطر الإصابة بسرطان القولون وسرطان الرئة ويحافظ على صحة الجهاز الهضمي.