التخطي إلى المحتوى
فضل أدعية يوم الجمعة في أخر ساعة من النهار.. تعرف على الأدعية المستجابة

 فضل أدعية يوم الجمعة .. هذا ما يبحث عنه المسلمين في يوم الجمعة المبارك حيث يكون هناك فضل للدعاء يوم الجمعة في أخر النهار أو بعد صلاة المغرب لأن رسول الله -صلى الله عليه وسلم – قد أوصانا بتحري أوقات الإجابة واغتنامها بالدعاء، ومن المعروف أن الدعاء بعد صلاة المغرب مستجاب يوم الجمعة لكن هذا لم يجزم في مسألة فضل الدعاء يوم الجمعة في أخر ساعة قبل المغرب؛ لذا يبحث الكثير عن أكثر الأدعية المستجابة في هذا اليوم.

 فضل أدعية يوم الجمعة في أخر ساعة قبل المغرب

 ويرى معظم العلماء أن أرجح الأوقات لساعة الاستجابة في يوم الجمعة تكون من بعد العصر وحتى المغرب، ويستحب للمسلم أن يكثر الدعاء في هذا اليوم لعله يوم ساعة استجابة، وجا في فضل ما ورد في صحيح مسلم عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ أَنَّ النَّبِيَّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ قَالَ: «خَيْرُ يَوْمٍ طَلَعَتْ عَلَيْهِ الشَّمْسُ يَوْمُ الْجُمُعَةِ؛ فِيهِ خُلِقَ آدَمُ، وَفِيهِ أُدْخِلَ الْجَنَّةَ، وَفِيهِ أُخْرِجَ مِنْهَا، وَلَا تَقُومُ السَّاعَةُ إِلَّا فِي يَوْمِ الْجُمُعَةِ»، وأيضًا ما رواه أحمد في مسنده عَنْ أَبِي سَعِيدٍ الْخُدْرِيِّ وَأَبِي هُرَيْرَةَ أَنَّ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ قَالَ: «إِنَّ فِي الْجُمُعَةِ سَاعَةً لَا يُوَافِقُهَا عَبْدٌ مُسْلِمٌ يَسْأَلُ اللَّهَ عَزَّ وَجَلَّ فِيهَا خَيْرًا إِلَّا أَعْطَاهُ إِيَّاهُ وَهِيَ بَعْدَ الْعَصْرِ»، وما رواه أبو داود والنسائي عَنْ جَابِرِ بْنِ عَبْدِ اللَّهِ عَنْ رَسُولِ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ قَالَ: «يَوْمُ الْجُمُعَةِ اثْنَتَا عَشْرَةَ سَاعَةً، لَا يُوجَدُ فِيهَا عَبْدٌ مُسْلِمٌ يَسْأَلُ اللَّهَ شَيْئًا إِلَّا آتَاهُ إِيَّاهُ فَالْتَمِسُوهَا آخِرَ سَاعَةٍ بَعْدَ الْعَصْرِ».

 

الأدعية المستجابة بيوم الجمعة

ويكون هناك أدعية مأثورة وواردة عن رسول الله -صلى الله عليه وسلم- في هذا اليوم، حيث إنه كان يستغفر الله تعالى ثلاثًا بعد الصلاة ثم يردد الأذكار، وكان النبي الكريم يقول بعض الأدعية، وهي:

  • اللَّهُمَّ أَنْتَ السَّلَامُ وَمِنْكَ السَّلَامُ، تَبَارَكْتَ ذَا الجَلَالِ وَالإِكْرَامِ. قالَ الوَلِيدُ: فَقُلتُ لِلأَوْزَاعِيِّ: كيفَ الاسْتِغْفَارُ؟ قالَ: تَقُولُ: أَسْتَغْفِرُ اللَّهَ، أَسْتَغْفِرُ اللَّهَ.
  • اللَّهُمَّ إنِّي أعُوذُ بكَ مِنَ البُخْلِ، وأَعُوذُ بكَ مِنَ الجُبْنِ، وأَعُوذُ بكَ أنْ أُرَدَّ إلى أرْذَلِ العُمُرِ، وأَعُوذُ بكَ مِن فِتْنَةِ الدُّنْيَا -يَعْنِي فِتْنَةَ الدَّجَّالِ- وأَعُوذُ بكَ مِن عَذَابِ القَبْرِ.
  • اللَّهمَّ أعنِّي على ذِكْرِكَ، وشُكْرِكَ، وحُسنِ عبادتِكَ.

 

وعن أبي أمامة -رضي الله عنه- قال: قال رسول الله -صلّى الله عليه وسلّم: (مَن قرأَ آيةَ الكُرسيِّ في دبُرِ كلِّ صلاةٍ مَكْتوبةٍ لم يمنَعهُ مِن دخولِ الجنَّةِ إلَّا أن يموتَ).