التخطي إلى المحتوى
يحمي المشاريع من التعثر والفشل.. اعرف مميزات مشروع التخطيط العام للدولة
مشروع التخطيط العام للدولة

في الآونة الأخيرة وجدنا أن هناك سعي كبير من جانب الحكومة بتطوير منظومة التخطيط في الدولة بشكل عام، فتم العمل على تشكيل لجنة تتوسط ما بين وزارة التنمية المحلية ووزارة التخطيط، وذلك للتوصل إلى ترابط أكبر ما بين قانون التخطيط العام وقانون الإدارة المحلية، وعلى هذا الأساس سنجد أن مشروع التخطيط العام للدولة سيصل إلى معدلات نجاح أكبر خلال فترة أقل، وهذا ما سنقوم بسرده داخل هذا المقال.

مشروع التخطيط العام للدولة

إن مشروع التخطيط العام يتميز بأن طريقة إعداده اعتمدت على الترابط ما بين الوزارات وكافة الجهات الحكومية، وهناك رغبة كبيرة بسرعة الانتهاء من هذا المشروع بشكل يزيد من الإنفاق العام للدولة، وذلك على حسب اللائحة الخاصة بالمشروع.

كما نجد أن هذا المشروع قد أعطى درجة من التوافق ما المشروعات الأجنبية الممولة وخطط التنمية الاقتصادية والاجتماعية للدولة، ومن أهم ما يميز هذا المشروع أنه يتحكم في درجة التناسق ما بين التنمية المكانية والتنمية القطاعية.

أهداف مشروع التخطيط العام

إن هذا المشروع يهدف إلى وضع أساس تخطيطي مفصل تعتمد عليه الخطط سواء كانت على المستوى القومي أو الإقليمي أو القطاعي في طريقة إعدادها، وذلك من أجل معرفة دور كل طرف داخل هذه المستويات، ويتواجد البعد البيئي داخل كل مشروع تابع للتنمية الاجتماعية والاقتصادية للدولة.

كما نجد أن هذا المشروع يقوم بالاهتمام بحل كل مشكلة تواجه المشروعات التي يتم تمويلها من جانب الخزانة العامة، بحيث يحميها من التعثر أو الفشل، وبالتالي يساعد على نجاحها بشكل كبير.

وبذلك نكون قد وضحنا لكم كل ما يدور حول مشروع التخطيط العام للدولة، حيث وجدنا أن السبب الرئيسي في اعتماد هذا المشروع من قبل مجلس الشيوخ لم يأت من فراغ، وإنما يرجع ذلك إلى أن هذا المشروع لديه ما يكفي من مميزات تصب في مصلحة الدولة بشكل عام.