التخطي إلى المحتوى
استنكار ابناء الصعيد بعد ظهور رجل يدعي أنه حفيد أبي لهب ومن نسله

المدعي بأنه حفيد ابن لهب بقنا بمصر، مؤخرًا في وسط حالة من الاستنكار في وسط قرية شلاو الكائنة بمدينة قنا ظهر رجل يدعي أنه حفيد أبي لهب ومن نسله، وهو ما ساعدت على ترويجه أيضًا وسائل التواصل الاجتماعي، ووقفت مدينة قنا بأبنائها موقف المعارضه والاستنكار لهذا الهراء والذي وصفته بأنه كلام لا أساس له من الصحة.

حفيد أبي لهب بقنا ما حقيقة هذا الخبر

بعد ظهور الرجل الذي ادعى بأنه حفيد ابن جهل بقنا ظهر المعارضين من أبناء قنا والذين قاموا بالرد الاستنكاري على تلك الحادثة، حيث قال محمد المطر بأنه لا يمكن صحة ذلك، لأن الله يقول في كتابه المنزل القرآن الكريم عن أبي لهب في سورة المسد ” تبت يدا أبي لهب وتب، ما أغنى عنه ماله وما كسب، سيصلى نارا ذات لهب، وامرأته حمالة الحطب،  في جيدها حبل من مسد”، فهو تأكيد على هذا المنتحل لشخصية أبي لهب لا يمت بصلة إليه ولا يوجد ثمة قرابة أو علاقة بينهما.

الرد على أصل المدعي شخصية حفيد أبي لهب

كما أوضح أبناء قنا أيضا بأن هذا الرجل لا ينتمي لقرية بشلاو بقنا ولم يقطنها أو ينشأ بها، وإنما كل علاقته بقنا مجملة في كونه ابن أم تنسب لمدينة بشلاو، وقالوا بأن ادعائه هذا عار عن الصحة لا يرضي الله، كما تبرأو منه بقولهم بأننا لسنا بكفار وما يعرف عندنا باللهبة هم عائلة تعيش في قرية حجازة ولا علاقة لها من قريب أو بعيد بذاك.