التخطي إلى المحتوى
عاجل.. أول تعليق من أحمد كريمة على بلاغ حظره من الظهور الإعلامي

علق الدكتور أحمد كريمة، أستاذ الفقه المقارن في جامعة الأزهر، على البلاغ المقدم ضده إلى كلا من وزارة الأوقاف والمجلس الأعلى للإعلام، من اجل منعه من الظهور الإعلامي في القنوات الفضائية والبرامج الإذاعية المختلفة، بسبب تصريحاته الأخيرة بتحريم نقل الأعضاء بعد الوفاة والتبرع بها بمختلف الأنواع.

 

وقال الدكتور أحمد كريمة، إن تصريحاته مبنية على آراء علمية، والدستور يكفل حرية الرأي، لافتًا إلى أنه أستاذ جامعي ويتحدث وفقًا لحقائق وأسانيد علمية، مشيرًا إلى أن الفكر  يجابه بالفكر لا بالبلاغات.

 

كان الدكتور هاني سامح المحامي، تقدم ببلاغ طالب فيه من وزير الأوقاف ورئيس المجلس الأعلى للإعلام بمنع ظهور الشيخ أحمد كريمة من الظهور في وسائل الإعلام المختلفة أو التحريض ضده في القانون والدستور، مشيرًا إلى أنه أصدر تصريحات فتوى عن عن تحرين التداوي بنقل الأعضاء من الأموات، بالإضافة إلى تحريم نقل القرنيات أو نقل كلية الخنزير الى مرضى الفشل الكلوي المشارفين على الموت.

 

كما طالب البلاغ وزير الأوقاف ودار الإفتاء بإلغاء الترخيص الممنوح للشيخ أحمد كريمة والذي يمنحه الحق في الخطابة والفتوى المختلفة، وأيضا اتخاذ الإجراءات القانونية ضده إذا حاول الظهور في الإعلام أو القنوات المختلفة.

 

وكانت أثيرت حالة من الجدل في الرأي العام بعد إعلان العديد من الفنانين والمشاهير في المجتمع المصري على رأسهم الفنانة إلهام شاهين والشيخ خالد الجندي بإعلان الوصاية بالتبراع بأعضائهم بعد الوفاة.