التخطي إلى المحتوى
مفاجأة صادمة .. إعتراف قاتل الإسماعيلية بالسبب الحقيقي لجريمة القتل وقطع الرأس ـ تفاصيل مروعة

نعرض لكم آخر ما توصلت إليه التحقيقات في قضية “سفاح الإسماعيلية“، والتي أكدت عدم صحة كل ما تردد على لسان المتهم من وجود علاقة غير شرعية بين المجني عليه وبين والدة وأخت الجاني، وكان المتهم قد ادعى وقت ارتكاب الجريمة بأن المجني عليه قام بالإعتداء جنسيًا على أمه وأخته في محاولة منه لتهدئة الأهالي الذين حاولوا التصدي له وفي السطور التالية اعتراف المتهم كما جاء في التحقيقات.

 

اعتراف المتهم: “اللي حصل إني أنا كنت أعطيت أخته ماكينة شعر لتصليحها، وروحت بعد كدا أجيبها ودار بيني أنا وأخوها حوار كبير بسبب المكينة وتأخيرها في تصليحها، وقتها فكرت في قتله، والدم جري في عروقي وفي اليوم ده كنت شارب مخدرات وجبت السطور، وسكينة تانية ولما شوفته مشيت وراه واتكلمنا قبل ما اضربه بالسطور ولما ضربته وطار مني في الشارع جريت وراه لحد ما وقع مني وفضلت اضرب فيه لحد ما قطعت راسه ولما الناس لمت عليا قولت موضوع أختي وأمي ده علشان أقدر أهرب من الناس”.

وبالفعل انطلت هذه الخدعة على البعض حيث صرح شاهد عيان من الأهالي الذين تواجدوا في محيط الحادثة المفجعة أنه حاول التصدي للمتهم وقام بحمل دراجته وحاول أبعاد المتهم بالعجلة، وقال: “حاولت تهدئته وقلتله إبعد بعيد هتودي نفسك في داهية، فرد عليه الجاني وقالي أبعد أنت ياعم الحاج ده اغتصب أختي وأمي

قامت قوات الأمن بعمل التحريات والتحقيقات اللازمة والتي بينت كذب ما تردد على لسان المتهم، وقامت النيابة باستدعاء والدة وأخت المتهم لسماع شهادتهم بشأن حقيقة وجود اعتداء جنسي عليهم من قبل الجاني، وقام الطرفين بنفي صحة هذا الكلام وأشارت الأم إلى أن المتهم اعتاد تعاطي المخدرات التي أثرت على عقله.