التخطي إلى المحتوى
“الوزارة حسمت قرارها خلاص” ‏حقيقة تأجيل الدراسة في مصر للعام الدراسي 2021/ 2022
تأجيل الدراسة

‏هناك عدد كبير للغاية من الأخبار المتداولة في مواقع تواصل اجتماعي التي تشير إلى احتمالية تأجيل الدراسة نتيجة ارتفاع عدد الإصابات بفيروس كورونا المستجد، ولكن حتى الآن لم يتم تأكيد أو نفي الخبر من قبل وزارة التربية والتعليم، التي تؤكد على أن العملية الدراسية تسير بنجاح كامل، وأن الوزارة تعمل على تطهير المدارس والفصول بشكل دوري حفاظاً على صحة الطلاب، كما أنها حريصة على تطبيق معايير التباعد الاجتماعي بين الطلاب لحمايتهم من خطر الإصابة فيروس كورونا المستجد.

‏حقيقة تأجيل الدراسة بسبب فيروس كورونا

‏أكد وزير التربية والتعليم الدكتور طارق شوقي أن تأجيل الدراسة من الأمور المستبعدة حتى الآن، نظراً لأن الأوضاع مستتبة وتحت السيطرة، وتقوم الوزارة بالتعاون المستمر مع وزارة الصحة المصرية لحماية الطلاب من خطر الإصابة بالفيروس، من خلال تقديم اللقاح لجميع المنظومة التعليمية من الإداريين والمعلمين والطلاب وحتى العاملين فيها، من خلال وحدات متنقلة في جميع أنحاء الجمهورية وسهولة في تقديم اللقاح والتسجيل وتلقى الجرعات.

‏مستجدات انتشار فيروس كورونا في مصر

‏تحاول وزارة الصحة المصرية بكل ما أوتيت من قوة السيطرة على انتشار فيروس كورونا داخل مصر، من خلال تقديم اللقاحات بجميع أنواعها للعاملين في القطاعات الحكومية والقطاعات الخاصة من الطلاب والمواطنين العاديين، حتى تتمكن من تحصين المواطنين جميعاً ضد جميع المتحورات الخاصة بالفيروس، ‏ومن الجدير بالذكر أن الصين قد أعلنت عن ظهور متحور جديد يسمى متحور هيهي، والذي يعتبر من أخطر التحولات التي تنتقل عن فيروس كورونا المستجد، والذي من المتوقع أن يتم انتشاره بين المواطنين بحلول شهر فبراير في ذروة فصل الشتاء، وتناشد الصين جميع المواطنين بضرورة اتخاذ الحذر لعدم انتشار ذلك في الفيروس بشكل كبير للغاية.