التخطي إلى المحتوى
بشرى من الصحة العالمية للمواطنين حول لقاحات كورونا
لقاح فيروس كورونا التاجي

تحاول بعض الدول حول العالم، دراسة فيروس كورونا التاجي بعد تطوره للتوصل إلى لقاح يستطيع القضاء على كوفيد -19 في فترة قصيرة قبل أن يتسبب في تدمير بعض الخلايا والأجهزة الحيوية بالجسم، وبجانب ذلك تعمل منظمة الصحة العالمية على وضع خطط للتمكن من توزيع لقاحات كورونا التي أصبحت متوفرة بكثرة في الوقت الحالي، على جميع الدول بشكل عادل لتطعيم معظم سكان الكرة الأرضية في فترة زمنية قصيرة للنجاح في  التقليل من انتشار المرض.

لقاح كورونا الأمريكي

وقال المدير الإقليمي لمنظمة الصحة العالمية بمنطقة شرق المتوسط أحمد المنظري، إن الولايات المتحدة الأمريكية توصلت إلى عقار جديد قادرًا على محاربة كورونا، وسيتم الإعلان عن تفاصيله خلال الفترة القليلة المقبلة وذلك بعد انتهاء اختبارات الفحص للتأكد من أنه آمن على الجسم، وذلك تزامنًا مع تسجيل بعض الأدوية الخاصة بمحاربة كورونا ولكنها مازالت في مرحلة الفحص أيضًا، وسيتم طرحها بالأسواق بمجرد التأكد من أنها آمنة على المرضى، موضحًا أن كل اللقاحات الموجودة حول العالم في الوقت الحالي، خضعت لمراحل متعددة من الفحوصات قبل توزيعها على الدول، ولذلك لا يجب الخوف منها لأن الآثار الجانبية الناتجة عنها عبارة عن رد فعل طبيعي من الجسم.

توزيع لقاح كورونا على الدول الفقيرة

وأشار المدير الإقليمي لمنظمة الصحة العالمية، في حديثه لبرنامج “مساء دي إم سي” الذي يذاع على فضائية “دي إم سي”، إلى أن المنظمة تسعى بكل ما تمتلك  من قدرات لتوفير اللقاحات لجميع دول العالم في وقت قياسي، ولذلك قامت بإنشاء مرفق “كوفاكس” الذي يضمن توزيع اللقاحات بعدل وسرعة عالية وذلك بعد حصوله على تبرعات ودعم مادي للتمكن من توفير التطعيم في الدول الأكثر فقرًا والأشد احتياجًا.

وأكد أن منظمة الصحة العالمية سوف تعترف بعدد من لقاحات كورونا، والتي سيتم استخدامها كلقاحات دائمة وليس مؤقتة خلال الإصابة فقط، مؤكدًا أن الدول في الوقت الحالي يجب عليها التشديد على التحصين والالتزام بالإجراءات الاحترازية للتمكن من القضاء على انتشار الفيروس التاجي حتى يتم طرح اللقاحات الدائمة.