التخطي إلى المحتوى
التطورات الصحية الأخيرة لابن محمد عبد المطلب بالمغرب بعد نقله للعناية المركزة
التطورات الصحية لابن محمد عبد المطلب بالمغرب ونقله للعناية المركزة

شهدت الحالة الصحية لـ نور محمد عبد المطلب تدهوراً ملحوظاً إذ تم نقله لغرفة الرعاية المشددة بأحد مستشفيات المغرب، حيث يتساءل الكثير عن أخر التطورات الصحية لابن الفنان الكبير محمد عبد المطلب بعد تعرضه لوعكة صحية، اقترب نور من الثمانين من عمره بعد أن هاجر من مصر إلى المغرب منذ ثلاثين عاماً حيث استقر فيها طوال تلك المدة المذكورة، هذا ونرصد لكم تفاصيل الحالة الصحية فيما يلي.

تدهور الحالة الصحية لابن محمد عبد المطلب 

منذ عام مضى، ساءت الحالة الصحية والمادية كثيراً لنور محمد عبد المطلب فقد تم طرده من السكن الذي عاش فيه،  لكن تدخلت على الفور الجهات المعنية بالمغرب لتوفير مسكن مناسب له بالإيجار ولكن منذ عدة أشهر انتهت فترة الإيجار الأمر الذي اضطر الفنان الكبير للسكن بأحد اللوكاندات بالتعاون مع بعض المغاربة،  وفي الآونة الأخيرة ساءت حالته الصحية كثيراً حيث حدثت مضاعفات بالساق الأيمن الأمر الذي جعلها مهددة بالبتر.

تصريحات نور محمد عبد المطلب قبل تدهور حالته الصحية 

كشف ابن الملحن والمطرب الشهير محمد عبد المطلب في تصريحات صحفية له قبل أن تتدهور حالته الصحية اليوم بأن كلاً من هاني شاكر ومدحت العدل قد تواصلوا معه من أجل تسهيل الإجراءات اللازمة لعودته إلى الأراضي المصرية لتلقي العلاج اللازم بعد تدهور حالته الصحية بالمغرب، كما أكد بأن هناك بعض الأصدقاء المغاربة الذين يراعونه في مرضه.

التطورات الصحية الأخيرة لابن محمد عبد المطلب بالمغرب بعد نقله للعناية المركزة التطورات الصحية الأخيرة لابن محمد عبد المطلب بالمغرب بعد نقله للعناية المركزة

نجحت محاولات الفنان هاني شاكر والدكتور مدحت العدل في التدخل والتواصل مع السفارة المصرية لإنهاء إجراءات عودته إلى مصر، كما تم التواصل مباشرةً مع وزارة الصحة ومناشدة المسؤولين بالإسراع في تسهيل عودته لتلقي العلاج اللازم.

لسوء الحظ، تدهورت الحالة الصحية لنور عبد الوهاب وساءت حالة ساقه اليمنى بصورة كبيرة، وتم التواصل مع وزارة الصحة المغربية من قبل بعض أصدقائه وسرعان ما تم إرسال سيارة إسعاف لنقله لأحد المستشفيات حيث دخل غرفة الرعاية المركزة ويتم اتخاذ التدابير الصحية المناسبة لحالته.