التخطي إلى المحتوى
ودعت الصين للتعاون.. الصحة العالمية تكشف عن الأمل الأخير لمواجهة كورونا
منظمة الصحة العالمية

نشرت وكالة الأنباء العالمية “رويترز”، تقريرها اليوم، حول ما صرحت به منظمة الصحة العالمية بالساعات الأخيرة، حيث كشفت المنظمة وفقًا للتقرير الذي تم نشره، عن توصل المجموعة الاستشارية التي تم تشكيلها مؤخرًا بالمنظمة، لتقوم بالوقوف على المسببات التي أدت إلى نشأة الأمراض الخطيرة، لل “الأمل الأخير” كما وصفته لمواجهة أزمة فيروس كورونا التي يعاني منها العالم بالفترة الحالية، ويأتي هذا على خلفية الجهود التي تقوم منظمة الصحة العالمية ببذلها باستمرار في محاولة منها للتصدي لأزمة كورونا التي اجتاحت العالم بالفترة الأخيرة.

الأمل الأخير للتصدي لكورونا

وقالت رويترز في التقرير الذي نشرته اليوم الأربعاء، أن الأمل الأخير الذي تحدثت عنه المجموعة الاستشارية بمنظمة الصحة العالمية هو تحديد المنشأ الذي بدأت منه العدوى، ولهذا كان لابد للمنظمة، بالتقدم بطلب التعاون من الصين للوصول للمصدر، وخلال التصريحات التي قامت بها، كشفت الرئيسة الفنية لمنظمة الصحة العالمية “ماريا فان كيركوف”، عما يعتريها من أمل، بشأن تنظيم المزيد من البعثات للصين بالفترة المقبلة.

الأمل الأخير للتصدي لكورونا
منظمة الصحة العالمية

وقالت بأنها تأمل قيام منظمة الصحة العالمية بتنظيم المزيد من البعثات الصحية المشددة للاتجاه للصين بالفترة القادمة، مع ضرورة إظهار الصين رغبتها في التعاون لإتمام التحقيق، كما أشارت خلال تصريحاتها إلى التقارير التي تشير إلى قيام الصين بإجراء عدد من الاختبارات على الأجسام المضادة لسكان مدينة ووهان، في عام 2019، مؤكدة أن مثل تلك التقارير من المتوقع أن تكون حاسمة، في محاولة فهمنا لأصول الفيروس والبؤرة التي بدأ منها، بينما كشف كبير خبراء الطوارئ بمنظمة الصحة العالمية “مايك رايان”، على الجانب الآخر، خلال تصريحاته بالمؤتمر الصحفي، أن مثل تلك الخطوة ستكون الفرصة الأخيرة، للوصول للبؤرة التي بدأ منها الفيروس واجتاح بعدها العالم أجمع.