التخطي إلى المحتوى
عاجل| قرار جديد من اتحاد الكرة بشأن الحضري بعد إصابة الشناوي

كشف مسؤولو اتحاد الكرة، مصير حارس المرمى عصام الحضري مدرب حراس مرمى منتخب مصر، بعد واقعة انفعال محمد الشناوي حارس الفراعنة، عليه أثناء استبداله للإصابة ونزول محمد أبو جبل، بدلاً منه خلال مباراة ليبيا التي أقيمت أول أمس الإثنين بالجولة الرابعة للتصفيات المؤهلة لكأس العالم 2022 بقطر، وانتهت بفوز الفراعنة بثلاثة أهداف دون رد.

وذلك من خلال تصريحات صحفية قال فيها :”عصام الحضري مستمر في منصبه، ولا يوجد نية داخل اللجنة الثلاثية برئاسة أحمد مجاهد لإقالته رداً على واقعة الشناوي، وما يتردد عن توتر علاقتهما لا أساس له من الصحة”.

وأضاف المصدر “الحضري كان حارساً كبيراً وسطر تاريخاً طويلاً مع منتخب مصر، ويسعى حالياً لتحقيق نجاحات غير مسبوقة في منصبه الحالي، وهذا لن يتحقق إلا من خلال تألق حراس الفراعنة وعلى رأسهم محمد الشناوي”.

وتابع المصدر:” انفعال الشناوي أمر طبيعي، لأنه شخص غيور على إسمه ويحب المشاركة والتواجد في الملعب دائماً، ولم يكن في حساباته تعرضه للإصابة والخروج من مباراة ليبيا، وعصام الحضري يضع كل ذلك في ذهنه ويتعامل مع الشناوي على أنه شقيقه الأصغر بدليل أنه لم يغضب من انفعاله عليه وقت استبداله في اللقاء”.

ونفى المصدر رغبة الحضري في الرحيل عن الجهاز الفني لمنتخب مصر، وشكواه من تدخلات البرتغالي كيروش المدير الفني للفراعنة في عمله،مؤكدا أن هذا الكلام عاري تماما من الصحة.