التخطي إلى المحتوى
عاجل.. الأوقاف تكشف حقيقة غلق المساجد خلال ساعات بعد زيادة إصابات الكورونا
حقيقة غلق المساجد

أكد الدكتور “هشام عبد العزيز” رئيس القطاع الديني في وزارة الأوقاف المصرية، بأن الفترة الأخيرة قد شهدت إطلاق بعض الجماعات المتطرفة لشائعات وأخبار كاذبة الهدف منها هو تشويه صورة وزارة الأوقاف لدى المواطنين، وخاصة الأخبار المتعلقة بغلق المساجد ومنع إقامة الصلاة داخل الجوامع والساحات في فترة انتشار فيروس كورونا المستجد، ولكن الوزارة تود التنويه بإن كل هذه الأخبار لا أساس لها من الصحة على الإطلاق، وفي حالة صدور أي قرار رسمي بخصوص هذا الشأن، فبكل تأكيد سيتم الإعلان عنه من خلال القنوات الرسمية للوزارة.

وأكمل “عبد العزيز” تصريحاته ليؤكد بأن الوزارة حريصة على استمرار فتح المساجد وإقامة الصلوات بداخلها، مع الالتزام التام بكل المعايير والضوابط والإجراءات الاحترازية التي تضمن سلامة المصلين، وعدم تعرض أيًا منهم للإصابة بفيروس كورونا المستجد.

وأشار رئيس القطاع الديني في تصريحاته لبعض القنوات المصرية، بأن الحكومة المصرية هي صاحبة القرار فيما يتعلق بغلق المساجد في حالة زيادة عدد إصابات الكورونا خوفًا على المصلين ولضمان عدم حدوث أي إصابات في صفوفهم في حالة ما إذا كنا في ذروة انتشار المرض، ولكن حتى هذه اللحظة لم تعلن الجهات الرسمية في مصر عن أي قرارات تخص غلق المساجد أو إيقاف الصلوات داخلها، أو حتى تطبيق أي إجراءات احترازية جديدة سوى المتبعة منذ فترة طويلة.

وطالب الدكتور “هشام عبد العزيز” من المواطنين ضرورة عدم الانسياق وراء مروجي هذه الشائعات، وضرورة أخذ المعلومة من خلال مصادرها الرسمية فقط سواء في وزارة الأوقاف أو في الجهات الحكومية المختصة.