التخطي إلى المحتوى
عاجل وزير التعليم| طارق شوقي.. يكشف تفاصيل جديدة بشأن العام الدراسي الجديد 2021/2022
عاجل وزير التعليم| طارق شوقي.. يكشف تفاصيل جديدة بشأن العام الدراسي الجديد 2021/2022

عاجل وزير التعليم| طارق شوقي.. يكشف تفاصيل جديدة بشأن العام الدراسي تعد العملية التعليمية من أكثر العوامل تأثيرًا في تقدم الأمم إلا أن البلاد شهدت في الفترات الأخيرة نوع من عدم الاستقرار فيما بين فتح الدراسة أو إغلاقها مما أدى إلى التأثير بشكل سلبي على تقديرات الطلاب لهذا قامت الوزارة بوضع العديد من الحدود والمؤشرات الأساسية للنهوض بالعملية التعليمية والمتمثلة في كل من هذه الأجزاء التالية.

أحدث الأخبار حول إلغاء العام الدراسي

تزايدت بعض الشائعات في الانتشار بين المواطنين عن إمكانية إلغاء الدراسة والاستعانة بالتعليم الإلكتروني فقط نظرًا لتواجد فيرس كورونا حتى الآن بشكل منتشر وقدمت الوزارة كل من البيانات التالية

  • أكد وزير التربية والتعليم في أحدث تصريحاته أثناء مداخلة تليفونية في إحدى البرامج المذاعة على شاشات التلفاز بعدم تواجد أي نوايا للوزارة في إغلاق المدارس.
  • وظهرت هذه التصريحات مؤكدة أن قرار الالتزام بانتظام العملية الدراسية مشترك بين مختلف أجهزة الدولة التعاونية بين الوزارة ورئيس الوزراء ومؤسسات الصحة المصرية.
  • تتضح من خلالها أن العام الحالي من المحتمل ان يتم احتساب درجات درجات الحضور للطلاب واستئناف الدراسة المباشرة.
  • نظرًا لان صغار السن غير قادرين على استيعاب طرق التعلم الإلكترونية حتى الآن وتعد الطريقة الأمثل لهم هي بالتوجه للمدرسة وأداء الامتحانات الشفوية والتحريرية.

استعدادات الدولة لبدء العام الدراسي

شملت الوزارة في استعداداتها لبدء العام الدراسي الحالي 2021 بعدة قرارات وأوامر رسمية والتي يتوجب على مختلف القطاعات التعليمية الالتزام بها من أجل تقليل نسب المخاطر المحتمل حدوثها خلال هذه الفترة متضمنة كل من القرارات والإجراءات الوقائية التالية

  • قامت الوزارة بوضع العديد من التجهيزات كنوع من أنواع الإجراءات الاحترازية في بدء العام الدراسي.
  • تمثلت هذه الإجراءات في قيام الوزارة بالتعاون مع وزارة الصحة بالعطاء لقاحات فيرس كورونا لمختلف المدرسين وجميع العاملين داخل المؤسسات التعليمية.
  • سوف تتضمن عملية سير الدراسة بوضع قوائم مواعيد طلابية مميزة لتقليل نسب الكثافة في الفصول.
  • تقدم الوزارة جميع وسائل وأدوات الوقاية من هذا الفيروس أثناء سير العملية التعليمية.
  • تستعد الوزارة بوضع وتخصيص العديد من إجراءات الطوارئ تحسبًا لأي تطورات صحية محتمل حدوثها.