التخطي إلى المحتوى
موعد صرف المنحة القطرية 100 دولار للمستفيدين بفلسطين
رابط فحص المنحة القطرية 100 دولار

رابط فحص المنحة القطرية 100 دولار أو 320 شيكل وموعد صرف المنحة وأماكنها، فهذه هي المنحة القطرية المقدمة من قطر للأسر الفقيرة في فلسطين، وتحديداً في قطاع غزة حيث كانت الأسر الفقيرة المستحقة لهذه المنحة القطرية تنتظر في الفترة السابقة لأكثر من 3 أشهر دون أي أنباء عن صرف المنحة القطرية سوف نشرح لكم آخر التفاصيل حول ذلك بعد تصريحات السيد العمادي.

رابط فحص المنحة القطرية 100 دولار

يمكن بسهولة الاستفسار إلكترونيًا عن المنحة القطرية عبر الإنترنت باتباع الخطوات التالية:

  • انتقل إلى رابط الموقع المخصص لفحص المنحة القطرية رابط فحص المنحة القطرية
  • يتم الاستعلام عن طريق كتابة البيانات الخاصة بالمستفيد وهي اسمه الكامل وتاريخ ميلاده.
  • انقر فوق الاستعلام لإظهار كافة التفاصيل المطلوبة.

موعد صرف المنحة القطرية 100 دولار أو 320 شيكل

  • تمنح الأسر في قطاع غزة المحتاجة إلى مساعدة منحة قدرها 100 دولار أو 320 شيكل تحددها الحكومة القطرية.
  • وأعلن السيد العبادي، سفير دولة قطر، تفعيل الرابط المتعلق بفحص القطري.
  • ستكون المنحة يوم الاثنين الموافق 13 سبتمبر 2021، ويمكن أن تبدأ من هذا التاريخ للاستعلام عن المنحة.
  • على أن يتم إرسال الرسائل المتعلقة بصرف المنحة لمدة أسبوع واحد، يتم خلالها تفاصيل المنحة توضيح الصرف ومكان استلامها.
  • تم بالفعل إتاحة الاستعلام عن المنحة القطرية من خلال رابط الموقع الرسمي الذي شرحناه لكم في الفقرة الثانية وهو query.gov.ps.
  • لذا انتقل إليه وقم بتنفيذ الخطوات الموضحة في نفس الفقرة وسيحصل المستفيدون على مساعدات هذا الشهر بالشيكل وليس بالدولار.
  • كما سيتم إرسال خطابات للمستفيدين توضح لهم التفاصيل الجديدة وأماكن الاستلام حسب القرارات الأخيرة.

تؤكد التصريحات الإسرائيلية الأخيرة أن الآلية الجديدة للمنحة القطرية، والتي تم خلالها تخفيض الأموال بمقدار الثلث، بمقدار 20 مليون دولار بدلاً من 30 مليون دولار، وأنها لا تشمل موظفي حكومة غزة.

وأن السلطة الفلسطينية غاضبة من ذلك تم التوصل إلى آلية تحت إشراف الأمم المتحدة وليس إشرافها، ويرى المصري أن كل هذه المعوقات التي تساهم في تفاقم الأوضاع الإنسانية في قطاع غزة ستحدد مصير فصائل المقاومة الفلسطينية في التعامل مع إسرائيل.

خاصة بعد أن دعت الفصائل إلى عودة استخدام الشعبية الخشنة المقاومة التي من المقرر أن تبدأ مساء اليوم تخليداً لذكرى حرق المسجد الأقصى المبارك.