التخطي إلى المحتوى
أخبار سارة من ليفربول بشأن هارفي إليوت
هارفي إليوت

أعلن فريق ليفربول اليوم الثلاثاء إنه واثق من أن لاعب الوسط الشاب هارفي إليوت سيلعب مرة أخرى هذا الموسم بعد خضوعه لعملية جراحية بسبب خلع في كاحله الأيسر، وقد تم نقل اللاعب البالغ من العمر 18 عامًا خلال مباراة أول أمس الأحد، والتي حقق فيها ليفربول الفوز 3-0 يوم الأحد على أرض ملعب ايلاند رود ضد فريق ليدز يونايتد، بسبب إصابة تسببت في قلق بالغ لزملائه في الفريق بعد تدخل الحكم وقيامه بطرد باسكال ستروجيك، مما اضطر فريق الليدز لإستئناف المباراة بعشرة لاعبين فقط.

خضع إليوت لعملية جراحية اليوم الثلاثاء وسيبدأ الآن برنامج إعادة التأهيل، وقال طبيب النادي جيم موكسون أن هارفي قد تعرض لكسر في الكاحل الأيسر خلال المباراة، وقد تمكن الفريق الطبي من تقليل الخلع على الفور على أرض الملعب وخضع هارفي لعملية جراحية اليوم لإصلاح الكسر والأربطة المتضررة في الحادث.

كما طمأن الطبيب محبيه ومشجعي النادي عن العملية والتي كانت ناجحة وتمت بسلام، مؤكداً على أن الفريق لن يقوم بالضغط عليه من خلال تحديد إطار زمني محدد يتجاوز قدرته على العودة، إلا أنه سيظهر مرة أخرى في وقت لاحق من الموسم الحالي بعد برنامج إعادة التأهيل.

كان يورغن كلوب مدرب ليفربول قد قال سابقًا إن إليوت “كان في أفضل مكان ممكن” مع الحارس أليسون بيكر مضيفًا أنه من الواضح أنه كان على الطاقم الطبي العمل بجد لمنحه أفضل الظروف للشفاء ولكن هارفي يعلم أن الجميع لم يألوا جهداً لعلاجه بل وعندما أصيب شعر كل أفراد الفريق وكأنهم قد أصيبوا مثله تماماً، لأنهم فريق واحد.