التخطي إلى المحتوى
الشناوي على موعد مع مجد استثنائي أمام البرازيل في اولومبيات طوكيو 2020
الشناوي

يتدرب محمد الشناوي حارس مرمى دولي، مع المنتخب الأولمبي المصري على مباراة مذهلة ضد البرازيل في ربع نهائي بطولات كرة القدم في دورة الألعاب الأولمبية طوكيو 2020 غدا السبت.

الشناوي أحد أبرز لاعبي الفريق الأولمبي، شوقي غريب، وهو جزء من فريق ثلاث مرات يستفيد من خبرته وتألقه بحصوله على لقب دوري الأبطال مع الأهلي مرتين على التوالي، وكأس العالم، والفوز بالسور الأفريقي، وهو لاعب فريق أولمبي رائد.

الشناوي على موعد مع مجد

يتمتع الشناوي بخبرة دولية واسعة، حيث مثل مصر في مونديال روسيا 2018 وكأس الأمم الأفريقية 2019، حيث تولى منصب حارس مرمى الفراعنة خلفًا للأسطورة عصام الحضري. وخاض الشناوي مباريات دور المجموعات الأولمبية، وتنازل عن هدف واحد أمام الأرجنتين، وحافظ على نظافة شباكه أمام إسبانيا وأستراليا، بهدفين دون رد، تألق الشناوي في مرمى أستراليا وكان أحد أسباب انتصار الفراعنة.

قطع الشناوي خمس توقفات في مواجهة إسبانيا، ثلاث منها من داخل منطقة الجزاء، وحافظ على نظافة شباكه. قطع حارس المرمى الفراعنة خمس توقفات في مواجهة أستراليا، اثنان منهم من داخل منطقة الجزاء، وحافظ على نظافة شباكه،ولم يختبر الحارس الشاب عددًا كبيرًا من الكرات في لقاء الأرجنتين، لكنه تلقى هدفًا ولعب بمستوى متوسط. 

ولعب أيضًا للأهلي في 37 مباراة بجميع المسابقات هذا الموسم وحافظ على نظافة شباكه 20 واستقبل 22 هدفا. وشارك الشناوي في عدد من الاشتباكات التي تركت انطباعًا دائمًا لدى الجماهير المصرية عمومًا وشعب الأهلي بشكل خاص.

اختير محمد أفضل لاعب في المباراة ضد أوروجواي في المونديال بعد تألقه ضد سواريز وكافاني، وكذلك مثابرته لمدة 90 دقيقة، حتى سدد هدف قاتل في شباكه.

وترك إلى جانب ذلك بصماته على المونديال مرة أخرى، وهذه المرة في كأس العالم للأندية، عندما قاد الأهلي إلى الميدالية البرونزية بعد بطولاته في ركلات الترجيح ضد بالميراس.

ولعب أيضًا دورًا رئيسيًا في انتصارات فريق الثنائي الأهلي بدوري أبطال إفريقيا، بما في ذلك إيقاف ضربة جزاء ضد الوداد في ذهاب نصف نهائي النسخة السابقة.