التخطي إلى المحتوى
فيديو البنت اللي قطعوا راسها تيك توك.. الفتاة التي قلبت السوشيال ميديا في هذه الأيام

تيك توك هو أحد المنصات الاجتماعية المعروفة عالميا، والذي يتم استخدامه على نطاق واسع من قبل ملايين من المستخدمين حول العالم، وخاصة فئة المراهقين حيث يقبل المراهقين على استخدام منصة تيك توك من خلال تقديم مقاطع غنائية وراقصة وعدد مختلف من الفيديوهات القصيرة، وخلال الساعات الأخيرة الماضية قد شهد متابعي التيك توك فيديو دموي مرعب لفتاة قد تم قطع رأسها من قبل مجهولين، وسوف نتعرض للموضوع عن قرب من خلال السطور التالية تحت عنوان البنت اللي قطعوا راسها تيك توك.

البنت اللي قطعوا راسها تيك توك

  • كان الفيديو المتداول لفتاة يتم قطع رأسها من قبل مجهولين بشكل دموي قد أثار الرعب والحنق في قلوب الملايين الذين بدأوا في المطالبة بالبحث عن القتلة ورد الحق للفتاة البريئة.
  • وقد تصدر الفيديو “التريند” على جميع منصات التواصل الاجتماعي، وتداول المستخدمين هذا المشهد العنيف الذي يضم الفتاة الصغيرة خلال عملية تعذيبها وبعد ذلك قطع رأسها باستخدام سكين غير حاد.
  • وتبلغ الفتاة الصغيرة ١٤ عام وتعرف باسم روش، ووفقا لما أعلنت عنه التحريات أن الفتاة هي من أصل فلبيني، وقد اعتادت على مشاركة مقاطع فيديو خاصة بها وأن لها عدد كبير من المتابعين على منصة تيك توك، حيث يقرب عدد المتابعين على حسابها المئة ألف متابع.
  • وقد ظهرت الفتاة في بث مباشر ترقص وتغني فيه كما كانت العادة في جميع مقاطع الفيديو الخاصة بها، وبعد ذلك ظهر المجهولين في الصورة وبدأت عملية التعذيب وبعد ذلك عملية الذبح البشعة ليكون آخر فيديو يتم إضافته على صفحتها الرسمية على منصة التيك توك.

إلى هنا نكون قد وصلنا إلى ختام مقالنا، آملين أن يكون الموضوع قد أفادكم، ونطلب من الجهات المعنية القصاص لهذه الفتاة البريئة.