التخطي إلى المحتوى
3 قواعد ذهبية للتحكم في تداول الفوركس

3 قواعد ذهبية للتحكم في تداول الفوركس

يتطلع الكثير من الناس حول العالم الآن إلى الفوركس كملاذ آمن في هذه الأوقات المالية الهشة حيث يكون المستقبل علامة استفهام كبيرة ، حيث يتمتع سوق الفوركس بميزة فريدة نظرًا لحجمه بحيث لا يتأثر بالركود ويحققه العديد من الأرباح في فترة زمنية قصيرة ، مثل تحقيق أرباح تجارة المعادن من تجارة الذهب والنفط.

يمكن للمتداولين الاستمرار في جني الأرباح من صفقاتهم حتى في هذه الأوقات الصعبة ، ومع ذلك يتم التغلب بسرعة على المتداولين الجدد عند مواجهة مواقع فوركس ، سواء كانوا وسطاء أو تجار سيارات أو أي خدمة فوركس أخرى.

1- عدم الاعتماد على الحظ

إذا كان المتداول يتطلع إلى تداول العملات الأجنبية وكان يعتزم القيام بذلك ليكون مسعى جادًا ، فيجب عليه إثبات أنه جاد حقًا من خلال وضع خطة ، ولا ينبغي تخطيها بدون استراتيجية التداول وتقنيات إدارة الأموال ، ويجب تذكر أنه مهما كانت الصفقة ، يجب أن يخسر التاجر أكثر من مرة وهذا طبيعي.

السؤال الكبير هو – وهذا ما يفصل الأطفال عن الرجال – كيف سيتم التعامل مع هذه الصفقات الخاسرة؟ هل يغلق المتداول حسابه بسبب 5 صفقات سيئة؟ إذا كانت الإجابة بنعم ، فسيرتكب التاجر بالتأكيد شيئًا خاطئًا.

بغض النظر عن فلسفة الكلام ، دعونا نتحدث مع الأرقام ، ونتخيل للحظة أن المتداول قد قرر فتح حساب بمبلغ 10000 دولار ، حيث يمكنه الآن اختيار مبلغ رأس المال الذي سيتم المخاطرة به في كل صفقة تداول ، و من الواضح أنه كلما زادت المخاطر ، زادت إمكانية الربح.

ومن هنا تأتي المقولة الشهيرة “لا أشعر بأي ألم أو ربح” ، لذلك إذا قرر المتداول المخاطرة بنسبة 10٪ من حسابه بالكامل في كل صفقة ، فإن الرياضيات البسيطة تملي عليه أنه بعد 10 صفقات سيئة سيغلق حسابه ، والآن يمكننا تخيل أن التاجر فعل الشيء نفسه ، لكنه خاطر بنسبة 5٪ فقط من حسابه في كل صفقة ، وأنه سيضاعف فرصه ، أو يخفض فرص نداء الهامش إلى النصف.

2- استخدام أداة Bullet One

من السهل التخطيط لإستراتيجية محددة ، ولكن من الصعب استخدامها للعمل وانتهاك الشعور ، حيث أظهرت الدراسات أن ما يقرب من 60٪ من حالات فشل الفوركس يمكن أن تُعزى إلى هذا العامل ، حيث لا يلتزم الناس بخططهم.

لذلك إذا كان المتداول عاطفيًا إلى حد كبير ويميل إلى الإثارة بسرعة أو معروفًا أنه يتخذ قرارًا متهورًا في مواقف الضغط العالي ، فإنه يحتاج إلى الابتعاد وترك طريقته في أداء وظيفته ، لأن هذا سيكون عامل السقوط ، وبالتالي فإن التاجر ثم يحتاج إلى إجراء بحث للتأكد من أن الخطة التي ينوي استخدامها مناسبة تمامًا ، فقد يستغرق الأمر بعض الوقت ، لكن تخطي هذه الخطوة سيؤدي بالتأكيد إلى فشل نهائي ، وستساعد هذه الأداة المذكورة أعلاه في هذا الأمر بشكل كبير.

3- استخدم الرافعة المالية بشكل مسؤول وأخذ بعين الاعتبار

أي شخص قام بزيارة موقع فوركس من أي نوع رأى بلا شك الكلمات القوية والهامش من حوله ، وفي البداية الهامش والرافعة المالية ليسا نفس الشيء ، الهامش هو مال المتداول والرافعة هي الوسيط ، وهناك نقطة أخرى مهمة وربما ضارة يجب على المتداولين فهمها عندما يتعلق الأمر بالرافعة المالية ، وهي أنه بينما يزيد من فرصة تحقيق أرباح أكبر ، فإنه يزيد أيضًا من المخاطر ، ويمكن أن يؤدي بسهولة إلى تدمير الحساب.