Web Analytics
التخطي إلى المحتوى
حكم نشر الفضائح  الأخلاقية على مواقع التواصل الاجتماعي

انتشر مؤخرا وبصورة كبيرة قيام البعض نشر الفضائح الأخلاقية على مواقع التواصل الاجتماعي وذلك لزيادة التفاعل على تلك الصفحات والمواقع وذلك بزيادة  التعليق أو المشاركة أو الإعجاب وهو لا يعلم أن ما يقوم به  من نشر هو عمل من الأعمال  المحرمة شرعا والتي جعل الله عز وجل لمرتكبها عقاب شديد ليس يوم القيامة فقط وأنما عقوبتها تشمل الدارين الدنيا والأخرة  .

لماذا حرم الإسلام نشر الفضائح الأخلاقية؟

وسبب تحريم الله عز وجل نشر الفضائح الأخلاقية على مواقع التواصل أنما سببه وفقا لما نشرته دار الإفتاء المصرية  لان يتسبب في إشاعة الفاحشة في المجتمع وهي جريمة جعل لها  الشرع الشريف عقوبه عظيمة أضافه لما يحويه هذا النشر بهذه الكيفية من المخالفة لما حث  عليه الشرع الشريف من الستر قال تعالى ( إن الذين يحبون أن تشيع الفاحشة في الذين آمنوا لهم عذاب أليم في الدنيا والآخرة والله يعلم وأنتم لا تعلمون ).

كما ان النبي صلى الله عليه وسلم قد حث المسلم على ستر أخيه المسلم مؤكدا أن هذا الستر سيلقى مقابل له من الله غز وجل فقال لا يستر عبد مؤمن عورة عبد مؤمن إلا ستره الله يوم القيامة