التخطي إلى المحتوى

الكثير من المواطنين يعانون من مشكلة خدمات الإتصالات، وهنا يتم شراء أجهزة لتقوية الخدمات، والعديد يجهل أنه بعد شراء هذه الأجهزة يجب دفع غرامة ما بين ٥٠ ألف جنية للمشتري، و١٠٠ ألف جنية للتاجر تبعا لقوانين الاتصالات المصري رقم ١٠ لعام ٢٠٠٣.

غرامة 100 ألف جنية لو الجهاز ده في بيتك.

نلاحظ وفقا لما جاء في قانون الاتصالات المصري، فالغرامة التي يجب دفعها إذا قمت بشراء هذا الجهاز الخاص بالخدمات تتراوح ما بين ٥٠ ألف إلى ١٠٠ ألف جنية، أو بواحده من هذه الطريقتين لكل من قام بشراء هذا الجهاز دون أخذ تصريح من الجهات الخاصة بأحدى هذه الأفعال التالية، أو تجميع، أو تصنيع أي جهاز أجهزت الاتصالات، بهدف تسويقها من الداخل، وذلك إذا كانت في تشغيل، أو تركيب، أو حيازة أي جهاز اتصال لاسلكي.

عقوبة شراء أجهزة تقوية شبكات الاتصالات.

نلاحظ أن أجهزة الريبتر تدخل البلاد بطريقة غير شرعية، فهي غير مشابهة للمواصفات، هنا لقد قال خبير الاتصالات المهندس إسلام خالد، أن الريبتر ( أجهزة المسؤولة عن تقوية الاتصالات) تؤثر بطريقة سلبية سيئة على الشبكة فهي غير مشابهة للمواصفات.

كما أشار أنها تعمل على تقوية الشبكة في المنزل، وتضر كل المنازل التي حولها، مما يؤدي لخدمات ضارة يعانوا منها الأشخاص، ووضح أن التأثير السلبي ناتج من تداخل الترددات المتنوعة في بعضها، وهذه هي المخالفة التي يعاقب عليها المستخدم وفقا لنص القانون.