التخطي إلى المحتوى

في الآونة الأخيرة ومع ارتفاع درجات الحرارة خاصة في فصل الصيف، أصبح من الطبيعي بالنسبة للكثيرين، البحث عن طرق كثيرة لتخفيف الإنزعاج وذلك من خلال الترطيب المناسب أو شراء مروحة، من أجل الحصول على قسط وافر من النوم في الليل، قد يسمح البعض لهذه المروحة بالاستمرار طوال الليل،
وبحسب موقع اكسبريس، تحدث الخبير قائلاً: ” إنه في حالة ترك المروحة طوال الليل، سيكون ذلك «ضارًا بصحتك». كما أن المراوح في الأساس تقوم بتحريك الهواء في جميع أنحاء الغرفة، وهذه مشكلة للأشخاص الذين يعانون من الحساسية.

و من جانبه، أضاف الخبير أن تشغيلها طوال الليل، يتسبب في حدوث موجات من الغبار وتجعل حبوب اللقاح تشق طريقها إلى الجيوب الأنفية، وإذا كنت عرضة للحساسية والربو وحمى القش، فقد يتسبب ذلك في الكثير من المتاعب، كما أشار إلى أنه إذا كانت المروحة تجمع الغبار على الشفرات، فإن هذه الجسيمات تتطاير في الهواء في كل مرة تقوم بتشغيلها، و قال أيضًا أن استخدام المروحة يؤدي إلى جفاف عينيك. بعض الناس ينامون وأعينهم مفتوحة جزئيا، وبالتالي سوف يجفف تيار الهواء الثابت عينيك وقد يسبب تهيجا شديدا، ومن المحتمل أن تشعر بجفاف في عينيك بين عشية وضحاها وفي الصباح.

و الجدير بالذكر أن ترك المروحة قيد التشغيل ليلاً تؤدى إلى زيادة انسداد الجيوب الأنفية، و قد أوضح الخبير إن استنشاق الهواء الساخن والجاف ليلاً يمكن أن يجفف مؤخرة الحلق والممرات الأنفية والجيوب الأنفية، بالإضافة إلى أن بعض الأشخاص قد ينامون أيضا مع فتح أفواههم، ومن المحتمل أن يؤدي تدفق الهواء الزائد إلى جفاف أفواههم وحلقهم. ويمكن للاحتفاظ بكوب من الماء في مكان قريب أن يساعدك، كما أن يستيقظ الأشخاص الذين ينامون مع ضربات الهواء المباشرة من المروحة وهم يعانون من تصلب العضلات أو التهابها، على ما يبدو، و”هذا لأن الهواء البارد المركز يمكن أن يجعل العضلات متوترة ومتشنجة”.