التخطي إلى المحتوى

حضرت الأم طبقين تملؤهما ببقايا وجبة الغداء التي نسيت أن تضعها بالثلاجة و التى جعل منها خر الصيف وجبة عفنة، ولا تصلح أن يتناولها صِغارها، كان الأطفال الأربعة يجلسون على الأرض بمسكنهم بمركز دار السلام جنوبي شرق محافظة سوهاج، حول طبقي البامية العفنة، ثم تناولوا منها قدر ما يُشبعِهم، لم تمر سوى دقائق قليلة وتفاجأت الأم العشرينية بصراخٍ شديد من أطفالها الأربعة، وواحدٍ تلو أخر يتقئ مادة بيضاء، ضرب الخوف القاتل بين ضلعيها ولم تعلم ماذا تفعل، وعلى الفور دقت باتصالاً هاتفيًا لزوجها الثلاثيني:” أحمد انتا فين ألحقني العيال هيموتوا مني”.

و من جانبه، أسرع الأب الثلاثيني إلى منزله ومعه سيارتي إسعاف لنقل أطفاله إلى مستشفى سوهاج الجامعي؛ لتلقي العلاج اللازم لحالتهم الصحية، إلا أن القدر كتب الوفاة لطفلتيهما التوأم اللتين حضرَ للدنيا معًا وذهبتا لمثواهما الأخير معًا، وأصيب طفلان آخران، بقيء وإعياء شديد؛ إثر إصابتهم بتسمم غذائي بعد تناولهم وجبة الطعام الفاسدة “بامية”، بمنزل أسرتهم بمركز دار السلام جنوبي شرق محافظة سوهاج، وتلقى اللواء محمد عبدالمنعم شرباش، مساعد وزير الداخلية مدير أمن سوهاج، إخطارًا من مأمور مركز شرطة دار السلام، يفيد بورود إشارة من المستشفى الجامعي مفادها وصول كل من:(اسينات أ ع- 3 سنوات، زينه أ ع- 3 سنوات، جمال أ ع- 4 سنوات، ليالي أ ع- 5 سنوات- ويقيمون دائرة مركز دار السلام)، يعانون من حالة إعياء وقئ وتوفيتا الأولي والثانية أثناء إجراء الإسعافات اللازمة، ادعاء تناول طعام فاسدة.

وذكر أن بالانتقال والفحص وبسؤال كل من والدهم (أحمد ع ع- 36 سنة- مزارع، والدتهم بدور أ م- 26 سنة- ربة منزل- ويقيمان دائرة المركز)، قررا تناول أنجالهم المذكورين وجبة طعام منزلي فاسد “بامية”؛ مما أدى لإصابتهم والتي أودت بحياة الأولى والثانية، ونفيا الشبهة الجنائية، وحُرر المحضر اللازم بالواقعة وتولت النيابة العامة التحقيقات.