التخطي إلى المحتوى

خلال الفترة القليله الماضيه المواطنين شهدت مصر وقوع جريمة من أبشع الجرائم عبر التاريخ أمام جامعة المنصورة وكانت تلك الجريمة هي تعدى طالب على زميله له بالقتل بواسطة استخدام سكين حيث قام بطعنها عدة طعنات ومن ثم قام بذبحها وبعد القبض عليه تمت محاكمته وكان قرار المحكمة عادل وحقق مبدأ القصاص حيث حكم عليه بالاعدام شنقا نظير ما فعله بالطبع نتحدث عن نيرة أشرف فتاة جامعة المنصورة .

أسرة طالبة المنصورة "نيرة أشرف" تتقلى عرض مُغري مقابل العفو عن القاتل يشمل مبالغ خيالية.. لن تصدقوا كيف كان الرد !!

ولكن ضمن فعاليات القضية كان هناك العديد من المحاولات من أهل القاتل أو بعض الأشخاص التابعين له بتوفير حل ودي يتم من خلاله إقناع أهل القتيلة بالتنازل مقابل مبلغ مادي كبير وهذا بالفعل ما كشفت عنه هدية أشرف شقيقة نيرة حيث أن احد الأشخاص المجهولين قد قام بمراسلة هدية على موقع التواصل الاجتماعي فيسبوك في رسالة خاصة كان الهدف منها عرض دية وجاء الرسالة نصا تقول “نيرة عند ربنا ومش هتستفاد حاجة لما المتهم يتعدم، مافيهاش حاجة كل الناس بتعمل كده وتبقى دية على روحها، وأهو أهلها يسيبوا البيت ويبعدوا عن الذكريات، ويجيبوا شقة في القاهرة، ولايزودوا المبلغ وتبقى دية مش قصاص”

وردت هديه أخت نيرة في منشور لها على موقع التواصل الاجتماعي فيسبوك بعد نشر صور تلك المحادثات نحن لا نقبل العوض أبدا في دم اختنا وفكرة التنازل عن القضية مرفوضة شكلا وموضوعاً لأن كل نقطة دم نزلت منها لا تساوى ملء الأرض ذهب، والقصاص من القاتل هو مطلبنا”.