التخطي إلى المحتوى

يتم وضع مكيفات الهواء في المنازل والمكاتب للهروب من إرتفاع دراجات الحرارة للحصول على تهوية وتبريد الجو لتقليل من الضغط والتوتر النفسي بسبب الحرارة المرتفعة، ولكن المكيف يسبب مشاكل صحية في الجسم مثل البرد والإصابة ببرد في العظام، وفي هذا المقال سوف نوضح لكم أضرار المكيفات على الجسم.

ما العلاقة بين مكيف الهواء وأمراض البرد؟

• يهرب الكثير من الناس من إرتفاع دراجات الحرارة إلى تشغيل المكيف للحصول على البرودة، ويعتبر هذا خطأ كبير بسبب التعرض للهواء البارد مباشرة تسبب مشاكل في الجسم مثل البرد.

• ويسبب تراكم الغبار على التكييف مشاكل مثل حساسية الصدر والجيوب الأنفية بسبب عدم تنظيف مرشحات التكييف باستمرار للتخلص من التراكمات والغبار منها.

• وتعتبر التهوية هى حل لطرد الغبار والتراكمات من الغرفة عكس المكيف هو يعمل على تدوير الهواء في الغرفة، لذلك الأفضل للمكاتب أو المنازل إستخدام التهوية مثل المراوح للتخلص من المواد الضارة في الغرفة.

حل مشاكل الإصابة بأضرار التكييف

• ولحل مشاكل الإصابة بأضرار المكيف أقترح بعض العلماء :

• عدم الجلوس أمام المكيفات في الهواء البارد مباشرة.

• أن تكون درجة حرارة الغرفة ١٨ درجة مئوية ولا تقل عن هذا، وأن تكون حرارة الغرفة بين ١٨ و٢٤ درجة مئوية.

مخاطر النوم في التكييف

يعتبر النوم في التكييف تسبب مشاكل وأمراض في الجسم ومن هذه الأمراض :

• يسبب مشاكل وجفاف في الجسم وجفاف في العين عند النوم وقت طويل أثناء تشغيل التكييف.

• عدم الحصول على هواء نقي ونظيف بسبب غلق جميع النوافذ، لأن الإنسان لا يتنفس إلا الهواء الصناعي.

• تسبب مشاكل في التنفس بسبب إحتواء التكييف على بكتيريا وفطريات وتسبب نقلها للجهاز التنفسي.

• الشعور بالصداع والكسل والإرهاق وألم في العضلات.

• يسبب ضعف في الجسم والتعرض للحساسية.