التخطي إلى المحتوى

تشير بعض الدراسات الحديثة على أن هناك مجموعة من الباحثين الدوليين برئاسة الباحث الإيطالي لويجي بارا المتخصص في علم الغدد الصماء إلى أهمية أخذ فاصل زمني بين تناول بعض الأدوية وشرب فنجان القهوة، وهنا يجب تجنب فنجان القهوة عند تناول بعض الأدوية المعينة وذلك لمنع حدوث أي تفاعل مع القهوة.

توقف عن شرب القهوة مع قائمة دواء محددة

وفقًا للدراسة التي أتت أن القهوة لها تأثير كبير في عمليات الامتصاص والعملية الخاصة بالتوزيع الغذائية بالإضافة إلى أن القهوة تعمل على إفراز الكثير من الأدوية.

أدوية الغدة الدرقية

تتواصل الدراسة على أنه يوجد بعض الأدوية، التي تتأثر عند تناول القهوة بشكل كبير ومن هذه الأدوية أدوية الغدة الدرقية، حيث إن تم توضيح أن هذه الأدوية من الأفضل أن يتم تناولها على معدة خالية وفارغة، ولا يتم تناول أي شيء بعدها لمدة 30 دقيقة كأقل معدل، حتى يستطيع الجسم من امتصاص المركبات والعناصر التي توجد بأدوية الغدة الدرقية

أدوية هشاشة العظام

إن تناول مشروب القهوة مع دواء الهشاشة يعمل على تقليل تأثير الدواء بشكل كامل.

أدوية الارتجاع المعدي المريئي

إن أدوية الارتجاع المريئي تكون أدوية حمضية، فمن الأفضل تناولها أول شيء في ساعات الصباح، بالإضافة إلى أن القهوة بداخلها أحماض قد تؤدي إلى تفاقم المشكلة التي يؤخذ إليها من أجلها الدواء.

أدوية لا تؤخذ مع القهوة

توضح الدراسة أن هناك بعض الأدوية التي لا يجب تناول معها مشروب القهوة وتلك الأدوية تأتي كما يلي:

● أدوية تورم الساق.

● أدوية الفشل القلب.

● أدوية الضغط الدم العالي أو المرتفع.

● الأدوية التي تشرب من أجل معالجة نقص الانتباه.

● الأدوية التي تعالج البرد.

إن دكتورة طب الباطني داخل ولاية بنسلفانيا، حيث أن هناك بعض المضاعفات قد تحدث عند أخذ الدواء مع القهوة، حيث إن القهوة تؤدي إلى تأثيرات سلبية عند امتصاص بعض مركبات الأدوية مما يؤدي إلى عدم تأثير الدواء داخل الجسم الفرد.