التخطي إلى المحتوى

كشف مصدر مسؤول داخل نجلس الدولة، تفاصيل مقتل المذيعة شيماء جمال والعثور على جثتها داخل فيلا في المنصورية أحد مناطق الجيزة اليوم الإثنين، حيث كشف أن قاتل المذيعة هو زوجها المستشار بمجلس الدولة بعد أن أخفى جثتها داخل شقة الزوجية لمدة تزيد عن 10 أيام.

وأضافت المصدر، أن سائق المستشار الخاص بمجلس الدولة، كشف تفاصيل جديدة في واقعة قتل المذيعة شيماء جمال وأرشد عنه بأن قتلها رميا بالرصاص، مشيرا إلى أنه جار التحقيق مع مستشار وعضو مجلس إدارة نادي مجلس الدولة بتهمة قتل زوجته وإخفاء جثتها داخل فيلا في منطقة المنصورية لمدة 10 أيام قبل الكشف عنها.

مصدر بمجلس الدولة يكشف مفاجأة حول قاتل المذيعة شيماء جمال
شيماء جمال

وأعلنت مصادر داخل مجلس الدولة، أنه تم رفع الحصانة عن المستشار وعضو مجلس إدارة بنادي مجلس الدولة بعد واقعة قتل زوجته وإخفاء جثتها داخل شقة الزوجية بعد التخطيط للواقعة والتستر عليها، مشيرا إلى أنه تم القبض على المستشار القاتل اليوم الاثنين بعد رفع الحصانة عنه بعد اكتشاف جريمته.

يذكر أن الأجهزة الأمنية قد عثرت على جثة المذيعة شيماء جمال مدفونة داخل فيلا في منطقة المنصورية بعد أن ورد بلاغ يفيد بتغيب المذيعة منذ أكثر من 20 يوما، وكشفت الأجهزة الأمنية أن آخر مكان ترددت عليه الإعلامية كان كوافير في منطقة السادس من أكتوبر.

وقال زوج الإعلامية في تصريحات له، أنه خرج مع زوجته من أجل شراء بعض المستلزمات وطلبت منه أن تنتظر لحين الانتهاء من عمل سشوار في أحد الكوافيرات في منطقة الشيخ زايد، ولكنها لم تخرج وظل ينتظرها لفترات طويلة بدون فائدة، وحاول الاتصال بها أكثر من مرة ولكنها هاتفها كان مغلق ولكن تحريات الأجهزة الأمنية كشف كافة التفاصيل الخاصة بالواقعة.